ليببا.. قوات ”المجلس الرئاسي“ تقتحم بلدة جنوب مصراتة

ليببا.. قوات ”المجلس الرئاسي“ تقتحم بلدة جنوب مصراتة
One of the members of the military protecting a demonstration against candidates for a national unity government proposed by U.N. envoy for Libya Bernardino Leon, is pictured in Benghazi, Libya October 23, 2015. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

اقتحمت قوات تابعة  للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم الثلاثاء، بلدة أبو قرين جنوب مدينة مصراتة، فيما تستمر الاشتباكات مع عناصر داعش المتحصنين داخل بناياتها.

وقال باسم غرفة عمليات تحرير سرت، العميد محمد الغصري، في تصريح صحفي ، إن “ قواتنا تمكنت من اقتحام أبوقرين عبر بوابتها الرئيسية، بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر داعش”، مؤكدًا سقوط عشرات القتلى من عناصر التنظيم.

ونوه المتحدث باسم غرفة عمليات تحرير سرت ، أن قوات المجلس الرئاسي أحرزت تقدما على مسافة 40 كلم ، وسيتم تجاوز أبوقرين نحو منطقة الوشكة التي تليها، مشيدًا بمستوى القوات المشاركة في عملية الاقتحام والتزامها بأوامر القيادة العسكرية للغرفة.

وقتل 3 من قوات غرفة العمليات الوسطى التابعة للمجلس العسكري مصراتة وجرح اثنين آخرين، جراء انفجار لغم زرعه تنظيم داعش بالقرب من جسر السدادة (80) كلم شرق مدينة مصراتة.

وهاجم تنظيم داعش مطلع الشهر الجاري ، نقطة تفتيش في بلدة أبو قرين (110) كلم جنوب مدينة مصراتة، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وتمكن التنظيم من السيطرة على أكثر من 5 بلدات ومناطق متاخمة لها.

وتعد بلدة أبوقرين (140) كلم غرب مدينة سرت، من المواقع الاستراتيجية حيث يتحرك تنظيم داعش بشكل نشط في محيطها، كونها تعد طريق إمداد للسلاح والتموين لعناصر التنظيم التي تعتبر ممرا للتنظيم إلى بلدية الجفرة وسط ليبيا .

وشكل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عقب الهجوم، غرفة عمليات خاصة لقيادة العمليات العسكرية لمحاربة تنظيم داعش في المنطقة الواقعة بين مدينتي مصراتة وسرت.

وحظر قرار المجلس الرئاسي، على أي قوة عسكرية أو شبه عسكرية، باستثناء الجيش الليبي، القيام بأي عمليات قتالية ضمن حدود المنطقة المذكورة، باستثناء حالات الدفاع عن النفس .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com