بلجيكا: 60 مشتبهًا بسلوكهم في وزارة الدفاع

بلجيكا: 60 مشتبهًا بسلوكهم في وزارة الدفاع

المصدر: متابعات- إرم نيوز

قال وزير الدفاع البلجيكي ستيفن فاندوبوت إن الاستخبارات العسكرية ”تراقب نحو 60 من منتسبي وزارة الدفاع يشتبه في سلوكهم“، موضحاً أن هؤلاء ”مسلمون متطرفون“.

وبحسب مصادر بلجيكية فإن 55 جنديًا وستة ضباط ضمن ”الإسلاميين المتطرفين“ الذين تراقبهم الاستخبارات العسكرية.

وأكد الوزير في رد على سؤال في البرلمان الاتحادي على أن الاستخبارات العسكرية ”تراقب أفكار وسلوك كل من منتسبي الدفاع لرصد أي شخص لا يتقيد بقيم ومهام الجيش“، وفقًا لموقع العربية نت.

وقال إن الجهات المختصة تراقب سلوك الذين قد يخططون للسفر إلى سوريا ”ولا تتردد في اتخاذ الإجراءات اللازمة فورًا في حقهم“.

وخلال السنوات الماضية، سافر أربعة من الجنود البلجيكيين الذي تبنوا فكرًا متطرفًا للقتال في سوريا، وقُتل أحدهم في الميدان.

وأشار فاندوبوت إلى أن وزارة الدفاع تدقق منذ 2013 في سيرة أي من المرشحين للخدمة العسكرية،  فيما تتولى الاستخبارات العسكرية عملية التحليل ولا تقبل انخراط أي متطرف في صفوف الجيش.

وأبلغ النواب أن الوزارة لم تفصل بعد أي جندي من الذين يشتبه في سلوكهم.
وعلى غرار وزارة الدفاع، فإن عدة مؤسسات أمنية وخدماتية بلجيكية، مثل شركة الخطوط الحديدية، أعلنت عن خطط لفحص ملفات كل المنتسبين اليها.

وازداد الحذر من فئة العمال الذين يعلنون انتماءاتهم الدينية في ساعات العمل بعد العمليات الإرهابية التي أدمت بروكسل في 22 آذار/مارس الماضي.

وتتحدث تقارير غير رسمية عن وجود متطرفين ضمن طواقم النقل العام في بروكسل وفي صفوف العاملين في المطار والمرافق العامة، مثل محطات القطارات والمترو.

وعمل الانتحاري نجم العشراوي الذي فجر حقيبته في المطار صباح يوم الثلاثاء الأسود، قبل سنوات في مطار بروكسل وأيضا ضمن طواقم التنظيف في البرلمان الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com