رفسنجاني يتعرض لانتقادات بسبب نشاط ابنته

رفسنجاني يتعرض لانتقادات بسبب نشاط ابنته

المصدر: طهران – إرم نيوز

تعرض رئيس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، وعضو مجلس الخبراء هاشمي رفسنجاني لانتقادات؛ بسبب نشاط ابنته ”فائزة رفسنجاني“، المتعلق بمشاركتها في حفلات يتخللها الرقص وشرب الكحول، من قبل عضو مجلس خبراء القيادة في إيران المنتمي للتيار المتشدد هاشم بطاحي.

وتأتي هذه الانتقادات بعدما نشرت فائزة رفسنجاني، الجمعة، صورًا للقائها بمجموعة من النساء الناشطات من الطائفة البهائية التي تعتبرها إيران ”جماعة منحرفة“، وغالبا ما ترى في عناصر هذه الأقلية ”جواسيس“ يعملون لحساب إسرائيل، لأن مقرهم العالمي في حيفا.

وقال بطاحي لوكالة أنباء ”تسنيم“، إن ”على هاشمي رفسنجاني أن ينبه ابنته فائزة ويمنعها من حضور جلسات وحفلات يتخللها الرقص وشرب الكحوليات ويمارس فيها أعمال مخالفة للشريعة“، معتبرًا ”حضور لقاءات الطائفة البهائية عمل محرم“.

CiUvJG_WEAAlBtO

وأضاف رجل الدين الإيراني المتشدد: ”إن رفسنجاني وأسرته من عائلة دينية، ويجب عليه منع تصرف بعض أولاده الذين يلتقون بجماعات منحرفة، تموّلها المخابرات البريطانية والإسرائيلية“.

وكانت وسائل إعلام إيرانية، قالت إن ”نشر فائزة هاشمي رفسنجاني صورة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعية عن لقاء (فريبا كمال آبادي)، إحدى قادة وزعماء الطائفة البهائية بالإضافة إلى مجموعة من النساء البهائيات سيثير حفيظة المتشددين في إيران“.

وقالت فائزة هاشمي في تغريدة لها على ”تويتر“، إن ”لقاءها  النساء من الطائفة البهائية جاء بعد منح (فريبا كمال آبادي) خمسة أيام إجازة استراحة في منزلها، بعد أن قضت 8 سنوات في سجن ايفين شمال العاصمة طهران.

2872_507

واعتقلت السلطات الإيرانية في 14 مايو من العام 2008 فريبا كمال آبادي من منزلها مع خمسة من قادة الطائفة البهائية وحكم عليها بالسجن 20 عاما.

ومارس النظام الإيراني بعد الثورة العام 1979 ضغوطا ومضايقات بشكل منتظم وهادف بحق أتباع وزعماء الطائفة البهائية.

وتقول الطائفة البهائية إن عدد أتباعها يضاهي سبعة ملايين في العالم، وتتبع تعاليم حسين علي النوري المعروف باسم ”بهاء الله“ المولود في إيران في 1817، وتعتبره نبيًّا، لكن إيران تعتبر ذلك كفرًا.

Fariba-Kamalabadi-sahamnews-e1462796047716

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة