نجاة زعيم إصلاحي إيراني من محاولة اغتيال في طهران

نجاة زعيم إصلاحي إيراني من محاولة اغتيال في طهران

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام إيرانية تابعة للإصلاحيين، الاثنين، عن نجاة السياسي الإصلاحي والدبلوماسي مير محمود موسوي من محاولة اغتيال في العاصمة طهران أثناء قيادته لسيارته الشخصية.

وذكرت وكالة ”كلمة“ التابعة للزعيم الإصلاحي مير حسين موسوي الذي يخضع للإقامة الجبرية مع زوجته ”زهراء رهنود“ منذ العام 2009، أن “ مير محمود موسوي نجا من محاولة اغتيال مساء الأحد في أحد شوارع طهران من قبل مجهولين يرتدون زياً مدنياً قاموا بسلبه وسرقته محتويات سيارته وإشهار السلاح في وجه“.

وأوضحت الوكالة في تقرير لها أن ”الجماعة التي قامت بسرقة مير محمود موسوي تعقبته وهو يقود سيارته وحاولت اغتياله في أحد الشوارع بالعاصمة طهران لكنه تمكن من الفرار والوصول إلى منزله“.

ويعد ”مير محمود موسوي“ من أبرز الدبلوماسيين الإيرانيين حيث تولى مهمة سفير بلاده في باكستان والهند كما تولى رئيس دائرة دول غرب آسيا في وزارة الخارجية الإيرانية.

وفي سياق متصل، أمر وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحمان فضلي، السلطات الأمنية بفتح تحقيق بالحادث واعتقال المهاجمين، معتبراً أن ”الحادث هو إساءة للنظام واستهداف للشخصيات السياسية“، كما طالب المتحدث باسم السلطة القضائية الجهات الخاصة بفتح تحقيق عاجل وتقديم تقرير شامل عن الموضوع.

ويخضع الزعيمان الإصلاحيان ”موسوي وكروبي“ للإقامة الجبرية منذ شباط/ فبراير 2009 بسبب قيادتهم للاحتجاجات على خلفية إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، واتهام النظام بتزوير تلك النتائج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com