التحالف الكردستاني العراقي يدرس الانسحاب من حكومة العبادي

التحالف الكردستاني العراقي يدرس الانسحاب من حكومة العبادي

المصدر: بغداد- إرم نيوز

كشف التحالف الكردستاني (أكبر تجمع للكتل الكردية بالبرلمان العراقي)، اليوم الاثنين، عن عزمهم الانسحاب النهائي من حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال رئيس كتلة التغيير الكردية هوشيار عبدالله ، إن ”القوى الكردية تدرس الانسحاب النهائي من الحكومة الاتحادية برئاسة حيدر العبادي مع احتمال بقاء وزير واحد كي يمثل حكومة الإقليم والتنازل عن بقية المناصب للقوى السياسية الأخرى بسبب عدم وضوح العملية السياسية“.

وبشأن مشاركة كتل التحالف الكردستاني في جلسات مجلس النوّاب العراقي، أكد النائب هوشيار عبدالله، أن ”النواب الأكراد لن يعودوا إلى العاصمة بغداد ولن يحضروا اجتماع اللجان البرلمانية غدًا الثلاثاء“، مبينًا أن ”رئيس الوزراء ورئيس البرلمان يعلمون أن الكرد لن يعودوا إلى بغداد بسبب عدم وضوح رؤى الإصلاح ومحاولة البعض استغلاله لمكاسب شخصية وحزبية“.

واتهم القيادي الكردي، رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس البرلمان سليم الجبوري بـ“الحفاظ فقط على كرسييهما ولا يهمهم الشعب وملف الإصلاحات ومحاربة الفساد كما يدعيان“.

وكان التحالف الكردستاني، التجمع الأكبر للكتل الكردية بالبرلمان العراقي، أعلن في الخامس من أيار الحالي، عن مقاطعة الوزراء الأكراد للاجتماعات المقبلة للبرلمان العراقي ولحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي. ورهنوا عودتهم إلى بغداد بعد الحصول على ضمانات بعدم تكرار ما حدث في مبنى البرلمان بعد اقتحامه من قبل الآلاف من أتباع رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، في 30 نيسان/ أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com