أوروبا تعيد وضع جامعة إيرانية على لائحة العقوبات

أوروبا تعيد وضع جامعة إيرانية على لائحة العقوبات

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعاد الاتحاد الأوروبي وضع جامعة حكومية إيرانية على لائحة العقوبات، لتورطها في دعم البرنامج النووي الإيراني.

وقال رضا روستا آزاد الرئيس السابق لجامعة شريف للتكنولوجيا اليوم الأحد إن هذه العقوبات ستمنع الجامعة من شراء المعدات المختبرية وكذلك الأجهزة التكنولوجية.

وقال روستا في تصريح لوكالة أنباء فارس الإيرانية، إن ”الحقبة الجديدة من العقوبات الأوروبية على جامعة شريف ستولد لنا الكثير من المشاكل في التعاطي مع الجامعات الأوروبية“.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وضعا في عام 2012 جامعة ”شريف للتكنولوجيا“ على لائحة العقوبات في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بسبب تورطها في دعم برنامج إيران النووي، فيما تشير التقارير إلى أن ”الجامعة تعتبر مهد البرنامج النووي“.

وفي سياق متصل، قالت جامعة شريف الإيرانية في بيان صحفي نشرته على موقعها الرسمي، إن ”العقوبات على الجامعة ليست جديدة ولها تاريخ يعود لعام 2012، ولسوء الحظ كانت العقوبات الجديدة لأسباب مختلفة“، نافية أن تكون“العقوبات الجديدة متعلقة بالموضوع النووي“.

وأوضح البيان أن ”الجامعة لم تبلغ حتى الآن من قبل المحكمة الأوروبية بقرار تجديد العقوبات، وسوف تبدي اعتراضها القانوني على هذا القرار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com