رايتس ووتش تدعو إيران للإفراج عن 4 صحفيين

رايتس ووتش تدعو إيران للإفراج عن 4 صحفيين

المصدر: طهران – إرم نيوز

 دعت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، النظام الإيراني إلى الإفراج عن أربعة صحفيين تم سجنهم بتهمة الإخلال بالأمن القومي.

وقالت المنظمة في بيان لها إن ”الصحفيين آفرين تشيتساز وإحسان مازندراني وسامان صفرزائي الذين حكمت عليهم المحكمة الإيرانية بالسجن 10 و7 و5 سنوات على التوالي.

 كما حكمت على داود أسدي، شقيق هوشنغ أسدي، الصحفي المقيم في فرنسا، بالسجن 5 سنوات، مع تأجيل محاكمة الصحفي الرابع، عيسى سحرخيز، الموجود حاليا في المستشفى، يبدو أنهم يحاكمون بتهم فضفاضة تتعارض مع قانون حقوق الإنسان، مثل تهمة إهانة المرشد الأعلى“.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة الدولية ”يبدو أن هؤلاء الصحفيين لم يفعلوا سوى ممارسة حقهم في حرية التعبير، وعلى إيران الإفراج عن هؤلاء المتهمين بتهم ظالمة، والتوقف عن استهداف الصحفيين وغيرهم باتهامات فضفاضة وغامضة تتعلق بالأمن القومي“.

بدوره، قال محمود علي زاده طباطبائي، محامي الصحفيين الإيرانيين الأسبوع الماضي إن الفرع 28 من المحكمة الثورية في طهران حكم على مازندراني بتهمتيّ ”التجمع والتواطؤ ضد الأمن القومي“ و ”الدعاية ضد الدولة“، كما حكم على صفرزائي وأسدي ”بالتجمع والتواطؤ ضد الأمن القومي“، وتعاون مزعوم مع وسائل إعلام خارجية ناطقة بالفارسية.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني أعلن في نوفمبر الماضي، إنه تمكن من تفكيك خلية متغلغلة تعمل في وسائل الإعلام المحلية الإيرانية وتنشط عبر الفضاء الإلكتروني تتعاون مع جهادية غربية معادية، ”تتطاول على المرشد علي خامنئي، ومناهضة النظام“.

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قالت في مطلع أبريل/نيسان الماضي، إن إيران تعد أكبر سجن للصحفيين ونشطاء الإعلام الاجتماعي في العالم، مع وجود 32 شخصًا على الأقل وراء القضبان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com