رفسنجاني يخالف روحاني ويرفض تولّي لاريجاني رئاسة البرلمان

رفسنجاني يخالف روحاني ويرفض تولّي لاريجاني رئاسة البرلمان

المصدر: طهران- إرم نيوز

نفى رئيس تشخيص مصلحة النظام في إيران آية الله هاشمي رفسنجاني، الجمعة، دعمه لبقاء علي لاريجاني للرئاسة البرلمانية لولاية ثانية، مؤكداً أنه يدعم زعيم حركة ”أمل الإيرانيين“ الزعيم الإصلاحي محمد رضا عارف لتولّي المنصب.

وقال رفسنجاني خلال لقائه مجموعة من النساء الإصلاحيات في مكتبه ”إن محمد رضا عارف يمتلك خبرة طويلة في الإدارة والعمل السياسي وهو قادر على إدارة رئاسة البرلمان الإيراني للمرحلة المقبلة“، داعياً الحكومة التي يقودها المعتدل حسن روحاني إلى ”الاستفادة من الخبرات التي يحملها عارف“.

ونقل موقع ”روزنو“ الإخباري التابعة للإصلاحيين عن رفسنجاني، إنه ”يرفض مساعي الرئيس حسن روحاني من أجل إبقاء علي لاريجاني في رئاسة البرلمان للمرحلة المقبلة“، مضيفاً والحديث لرفسنجاني ”إنه يدعم الإصلاحي عارف لتولّي هذا المنصب“.

ويعد هذا أول خلاف بين رفسنجاني والرئيس حسن روحاني بعد إجراء الانتخابات البرلمانية ومجلس خبراء القيادة التي جرت في 26 فبراير والتي أحرز الإصلاحيون وحلفاؤهم المعتدلون تقدماً ملحوظاً في سابقة لم تشهدها إيران.

وحلّ الإصلاحي محمد رضا عارف بالمرتبة الأولى في العاصمة طهران بانتخابات البرلمان بعد أن خسر المتشددون جميع المقاعد المخصصة لطهران والتي بلغت 30 مقعداً من أصل 290.

وكانت مصادر مقربة من التيار المعتدل الذي يتزعّمه الرئيس حسن روحاني، كشفت في منتصف مارس الماضي، أن روحاني يدعم بقاء لاريجاني في منصبه، مضيفة أن ”روحاني يعارض ترشيح الإصلاحي محمد رضا عارف لهذا المنصب“.

وأوضحت المصادر أن ”روحاني أبلغ عددًا من أعضاء البرلمان المؤيدين له تأييده لبقاء علي لاريجاني في رئاسة البرلمان ورفضه منح المنصب للزعيم الإصلاحي محمد رضا عارف“.

واستجاب علي لاريجاني للوعود التي عرضها روحاني ورفسنجاني عليه بدخول الانتخابات بشكل مستقل وبعيداً عن التيار الأصولي المتشدد، مقابل إبقائه بمنصبه في رئاسة البرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com