السبب الحقيقي لعدم نشر صورة جثة أسامة بن لادن

السبب الحقيقي لعدم نشر صورة جثة أسامة بن لادن

المصدر: متابعات- إرم نيوز

 تحدثت وسائل إعلام أمريكية مؤخرا، عن السبب الحقيقي وراء عدم نشر السلطات الأمريكية، صورة جثة أسامة بن لادن بعد تصفيته، رغم أنها كانت حريصة على نشر صور جثة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بعد شنقه.

التكتم على صورة من كان يصنّف بأنه العدو الأول للولايات المتحدة، أثار فضول المراقبين، وتساءلوا عن السبب الكامن وراء ذلك.

قد يكون خير من يجيب عن هذا السؤال، أحد الجنود الستة الذين شاركوا في عملية تصفية بن لادن.

الجندي مات بازنيت، في قوات النخبة بالبحرية الأمريكية، كان أحد المشاركين في العملية، تحدث عن الحدث البارز في التاريخ الأمريكي في كتابه ”يوم صعب“ ومن خلال وصفه الدقيق للأحداث، قد يجد الفضوليون الإجابة عن سؤالهم، لماذا لم تنشر السلطات الأمريكية صورة لجثة بن لادن؟.

يقول بازنيت، لقد رأيت جسده يهتز ويتلوى بقوة، لذلك أطلقت أنا وزميل آخر لي عدة رصاصات من أسلحتنا المزودة بالليزر على صدره إلى أن سكن جسده تماما على الأرض”.

”بزنس إنسايدر“ إحدى الصحف الأمريكية التي تناولت سرد تفاصيل العملية، قالت في عددها الصادر الإثنين، إن جسد أسامة بن لادن تلقى أكثر من 100 رصاصة، ما يؤكد أن المشاركين في العملية، كانوا يوجهون رصاصاتهم نحوه رغم أنه لا يمثل أي تهديد، ما يؤكد حقيقة صادمة للشعب الأمريكي، بأن أبطال عملية تصفية غريمهم الأول، كانوا يوجهون رصاصاتهم نحو بن لادن لإشباع رغبتهم بالقتل لا أكثر، وهو ما يفسر استخدام قوتهم المفرطة في موقف لا يستدعي ذلك.

ويبدو أن القوة المفرطة تسببت بتشويه الجثة، وهو ما أجبر السلطات على عدم نشر صورها خوفا من انتقادات حول طريقة تعاطي القوات الأمريكية مع عدو كان الهدف الأساس قتله، ولكن بصورة تحترم المعايير الآدمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com