روسيا تنفي دعمها لطالبان في حربها ضد داعش

روسيا تنفي دعمها لطالبان في حربها ضد داعش

المصدر: كابول - إرم نيوز

نفى السفير الروسي لدى أفغانستان، اليوم الإثنين، تقديم موسكو لأي دعم لحركة طالبان في قتالها ضد تنظيم ”داعش“ الذي أسس لنفسه وجودًا متناميًا في شرق البلاد.

وقال السفير ألكسندر مانتيتسكي إن روسيا، التي قدمت في فبراير/ شباط لحكومة كابول المدعومة من الغرب عشرة آلاف بندقية كلاشينكوف وملايين الأعيرة النارية، تدرس صفقتين محتملتين لطائرات هليكوبتر واقترحت زيادة التعاون في مجال المخابرات، مضيفاً ”نحن لا نقدم أي مساعدة لطالبان“.

وكان موقف روسيا محل كثير من التكهنات منذ أن قال المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين لأفغانستان، العام الماضي، إن مصالح بلاده ”تتوافق بموضوعية“ مع مصالح طالبان، فيما يتعلق بعدو مشترك هو تنظيم ”داعش“.

وانتقدت موسكو الولايات المتحدة بسبب إدارتها للحرب في أفغانستان، حيث خاض الاتحاد السوفيتي السابق حرباً مدمرة في الثمانينات، وتوقف تعاون روسيا مع حلف شمال الأطلسي في 2014 بسبب التوترات في أوكرانيا.

غير أن السفير الروسي قال إن موقف روسيا لم يتغير وإنها ستواصل تعزيز القدرات الدفاعية لأفغانستان عن طريق التدريب وأساليب أخرى.

ومن المتوقع أن يحضر معصوم ستانيكزاي القائم بأعمال وزير الدفاع الأفغاني مؤتمراً أمنياً في موسكو هذا الأسبوع، ستطرح خلاله صفقتا الهليكوبتر.

ورفض مانتيتسكي تقارير إعلامية أفغانية ذكرت أن موسكو تتعاون بشكل نشط مع طالبان، قائلاً إن روسيا – مثل العديد من الدول الأخرى- أجرت اتصالات مع الحركة الإسلامية، متابعاً ”اتصالاتنا مع طالبان تهدف لدعوة الحركة إلى طاولة المفاوضات“.

وقال إن بلاده قلقة من تصاعد القتال في الأقاليم الأفغانية الشمالية المتاخمة لجمهوريات سوفيتية سابقة منها أوزبكستان وطاجيكستان وقلقة أيضاً من تمدد تنظيم ”داعش“  في المنطقة.

واستطرد قائلاً ”نشعر بقلق بالغ من احتمال امتداد الاضطرابات إلى آسيا الوسطى لأن الاضطرابات في أوزبكستان وطاجيكستان قد تدفع اللاجئين إلى روسيا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com