ترحيب إسرائيلي بدعوة روحاني لإزالة عبارات معادية لها

ترحيب إسرائيلي بدعوة روحاني لإزالة عبارات معادية لها

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

 قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمر بإزالة الكتابات المعادية للدولة العبرية، ولا سيما عبارة ”الموت لإسرائيل“.

 وبينت أن خطوة روحاني جاءت نظرا لمخاوفه من أن تتناقض تلك الكتابات مع دعواته للاستقرار بالمنطقة، خاصة وأن آخر عرض للصواريخ الباليستية الإيرانية أظهر وجود العبارات التي وصفتها دول غربية بالاستفزازية.

وجاءت دعوة روحاني على خلفية تمسك المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بجملة ”محو إسرائيل من الخارطة“، أو ”الموت لإسرائيل“، وهي جمل ثابتة استخدمتها قيادات إيرانية في العديد من المناسبات، في محاولة للزعم بأن طهران تقف على رأس محور المقاومة، بيد أن العديد من المحللين يرون أنها تأتي نوعا من المساومة والدعاية، وقدروا في وقت سابق أن مصيرها إلى زوال مع تقارب طهران من الغرب.

ولفتت صحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية اليوم الاثنين عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن تلك الكتابات، التي ظهرت في المناورات الصاروخية الأخيرة، قد أثارت غضب الرئيس الإيراني، ومنذ ذلك الحين يطالب بإزالة كتابات من هذا النوع، بعد أن فتحت طهران صفحة جديدة مع الغرب منذ توقيع إتفاق ”فيينا“ في تموز/ يوليو من العام الماضي.

ونقلت الصحيفة عن محللين أن الرئيس روحاني يدرك جيدا مدى القوة الإسرائيلية ونفوذها لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وأنه يخشى أن تتسبب عبارة ”الموت لإسرائيل“ التي كتبت على الصواريخ الباليستية مؤخرا، في صدام مع الأجندة التي يتبناها بشأن استقرار المنطقة.

وأجرت إيران في آذار/ مارس الماضي تجربة صاروخية، لاختبار صاروخين جديدين، وزعمت أن الهدف منها هو ضرب إسرائيل، لذا فقد كتب على جسد الصاروخين ”يجب محو إسرائيل“، فيما رأى محللون أن الهدف لا يتخطى كونه محاولة لاستعراض القوة والترويج للمشروع الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com