مسؤول إيراني: لدينا مستودعات لتخزين الماء الثقيل في عُمان

مسؤول إيراني: لدينا مستودعات لتخزين الماء الثقيل في عُمان

المصدر: طهران – إرم نيوز

كشف كبير المفاوضين الإيرانيين مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي، أن لدى بلاده مستودعات كبيرة في سلطنة عُمان، لتخزين الماء الثقيل الذي يعد عنصراً أسياسياً في تطوير الأسلحة النووية.

وقال عراقجي في مقابلة مع قناة ”خبر“ الإيرانية في وقت متأخر من مساء الأحد، إن ”إيران لديها مستودعات كبيرة في سلطنة عمان لتخزين الفائض من الماء الثقيل لبيعه للدول الأخرى“.

وبيّن كبير المفاوضين الإيرانيين الذي يعد أحد رجال الحرس الثوري في الخارجية الإيرانية، أن بلاده أجرت مفاوضات مع روسيا لشراء 40 طناً من الماء الثقيل.

واعتبر عراقجي أن ”مصادرة الولايات المتحدة لملياري دولار من أموال إيران المجمدة في الخارج بأنه انتهاك للاتفاق النووي وبنوده“، مشددًا على أن الإدارة الأمريكية لن تغير طبيعة علاقاتها وتعاطيها مع طهران.

وأضاف أن ”بلاده سلكت طرقاً قانونية لاسترجاع الأموال المجمدة التي تسعى واشنطن للهيمنة عليها بطريقة غير مشروعة“.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، أعلنت أول أمس (السبت)، بأنها ستدفع ثمن 32 طنا من الماء الثقيل الذي تشتريه واشنطن من إيران عبر دولة أخرى، بسبب حظرتعامل  البنوك والمؤسسات المالية الأمريكية مع إيران.

وفي سياق متصل، رجحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليزابيث ترودو، أن تستلم واشنطن 32 طناً من الماء الثقيل الإيراني الأسبوع المقبل وتبلغ قيمة الصفقة 8.6 مليون دولار، معتبرة ”هذه الصفقة مهمة بالنسبة للولايات المتحدة، لاستخدامها في الأبحاث الصناعية والبحثية داخل البلاد“.

وكانت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، أفادت الجمعة في تقرير لها بأن الحكومة الأمريكية -وفي سياق ضمان تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران- تعتزم شراء 32 طنًا من الماء الثقيل من إيران.

واعتبرت الصحيفة أن الهدف من هذا الإجراء هو مساعدة إيران على خفض مخزونها من الماء الثقيل في إطار الاتفاق النووي المبرم مع مجموعة ”5+1“.

وتعهدت إيران وفقا للاتفاق بأن تحفظ مستوى مخزونها من الماء الثقيل عند أقل من 130 طنًا خلال الأعوام الأولى للاتفاق وألا تسمح بأن يتجاوز مخزونها 90 طنا في الأعوام التي تليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com