أخبار

مقتل 40 شخصًا جراء هجوم لطالبان في كابول "صور"
تاريخ النشر: 19 أبريل 2016 11:00 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2016 12:04 GMT

مقتل 40 شخصًا جراء هجوم لطالبان في كابول "صور"

الهجوم استهدف مجمعا لوحدة أمنية معنية بتأمين كبار المسؤولين.

+A -A

كابول – أفاد مسؤولون بأن 40 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 327 آخرون جراء تفجير شاحنة مفخخة اليوم الثلاثاء في العاصمة الأفغانية كابول.

واستهدف الهجوم على ما يبدو مجمعا لوحدة أمنية معنية بتأمين كبار المسؤولين.

وعقب التفجير، الذي وقع في منطقة مكتظة في قلب كابول، تبادل مسلح واحد على الأقل إطلاق النار مع قوات الأمن.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول، بصير مجاهد، إنه ”تم تطهير المنطقة من المسلحين، وانتهى الهجوم“.

وأشار مجاهد إلى أن مهاجمين اثنين فقط نفذا الهجوم، أحدهما فجر الشاحنة المفخخة والآخر تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن.

وقال مسؤول في الإدارة الوطنية للأمن طلب عدم كشف هويته إن: ”15 شخصا على الأقل من العاملين في وحدة الحماية قتلوا في الهجوم“.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة، اسماعيل قواصي، بأن سيارات الإسعاف نقلت المصابين إلى مستشفيات في أنحاء المدينة.

ومن ناحيته، أدان الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم، الذي قال إنه ”يظهر بوضوح فشل العدو في المعركة المباشرة“ مع قوات الأمن الوطني.

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، وقال المتحدث باسم طالبان عبر تويتر: ”بعد التفجير الأول، دخل عدد من المجاهدين الإدارة ودارت معركة شديدة وتكبد العدو الكثير من الخسائر البشرية“.

كانت طالبان قد أعلنت الأسبوع الماضي بدء عمليات الربيع، قبل أن تشن هجمات منسقة في عدة أقاليم.

Afghan security forces carry an injured security personnel after a suicide car bomb attack in Kabul Afghan policemen arrive at the site of a suicide car bomb attack in Kabul An Afghan man receives treatment at a hospital after a suicide car bomb attack in Kabul Afghan quick reaction forces arrive at the site of a suicide car bomb attack in Kabul, Afghanistan Afghan shopkeepers look at the broken windows of their shop after a suicide car bomb attack in Kabul, Afghanistan Afghan security forces carry an injured security personnel after a suicide car bomb attack in Kabul, Afghanistan A forensic expert inspects through a window of a government security building after a blast in Kabul

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك