أخبار

كندا تغلق القنصلية السورية في مونتريال
تاريخ النشر: 18 أبريل 2016 20:56 GMT
تاريخ التحديث: 03 نوفمبر 2016 17:19 GMT

كندا تغلق القنصلية السورية في مونتريال

تعد القنصليّة السورية في مونتريال هي الوحيدة التي تقدّم الخدمات للسوريّين في الشرق الكندي، وشرق الولايات المتّحدة.

+A -A
المصدر: مونتريال – إرم نيوز

أغلقت السلطات الكندية، الاثنين، القنصلية التابعة للنظام السوري في مدينة مونتريال، بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية الكندية .

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، أذاعته هيئة الإذاعة الكندية، إن ”الحكومة الكنديّة أقفلت القنصلية السورية في مونتريال، ووضعت حدا لمهمّة قنصل سوريّا الفخري نيللّي كنعو“.

وتعد القنصليّة السورية في مونتريال هي الوحيدة التي كانت تقدّم الخدمات للسوريّين في الشرق الكندي، وشرق الولايات المتّحدة.

من ناحيتها،  أفادت وسائل إعلام كندية، أن ”قرار وقف القنصل السوري نيلي كنعو عن مهامه يعود لسببين، أحدهما مواقفه المؤيّدة للرئيس السوري بشّار الأسد، والآخر يتعلّق باعترافه بالتهمة التي وُجّهت لها، وكانت عبارة عن تصدير أدوية بقيمة مليون ونصف مليون دولار إلى سوريا، دون الحصول على رخصة قانونيّة“.

وتعتبر السيدة السورية نيللي كنعو، قنصل سوريا في كندا، صيدلانيّة تملك فروعا لصيدليّات جان كوتو في مونتريال.

وفي ضوء إغلاق قنصلية سويا في مونتريال، تواصل القنصلية السورية في مدينة فانكوفر في الغرب الكندي، مهامّها وفق ما أكّدت القنصل سوسن حبّال في رسالة موجّهة بالبريد الالكترونيّ لراديو كندا.

وكانت محكمة كندية قضت بتجريم القنصل الفخري لنظام الأسد في مونتريال، نيللي كنعو، بتهمة الاتجار بالعقاقير المخدرة، وتقرر سحب شهادة الصيدلة منها، ووضعها على اللائحة السوداء.

وكانت كنعو أبلغت وزارة الخارجية السورية، بأن المعارضة هي من لفقت لها التهمة بسبب مواقفها الوطنية، وذلك بحسب موقع سيرياستيبس ا لموالي، الذي اعتبر أن السيدة كنعو تسببت بأذى كبير للنظام نظراً للاتهامات التي وجهتها لها المحكمة الكندية وأدانتها بها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك