أخبار

إيران تعتقل رجل دين سني غرب البلاد
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2014 22:23 GMT
تاريخ التحديث: 18 سبتمبر 2014 22:25 GMT

إيران تعتقل رجل دين سني غرب البلاد

أحد أفراد عائلة الشيخ ماموستا محمد مدرسي، يقول إن الأخير اُعتقل لأنه كتب عبارة "لا إله إلا الله" على سيارة.

+A -A
المصدر: إرم- طهران

أفادت تقارير إخبارية الخميس، بأن السلطات الإيرانية اعتقلت رجل دين سني في مدينة مهاباد شمال غرب إيران، قبل 40 يوما.

وقالت وكالة أنباء ”هرانا“ الإيرانية إن ”الشيخ ماموستا محمد مدرسي أحد مشايخ أهل السنة في إيران اعتقله جهاز الاستخبارات التابعة للحرس الثوري قبل 40 يوماً، وقضى هذه المدة في سجن مهاباد، لكنه نقل اليوم الخميس إلى السجن المركزي بمدينة ارومية في محافظة اذربيجان الغربية شمال غرب إيران“.

بدوره، نقل موقع ”سحام نيوز“ المقرب من الإصلاحيين، عن أحد أفراد عائلة مدرسي، قوله إن ”اعتقال الأخير جاء بسبب كتابة عبارة (لا إله إلا الله) على سيارة“، موضحا أنه اتهم على خليفة هذه العبارة بـ“الارتباط بالجماعات التكفيرية المتطرفة“. وهي العبارة التي يرفعها تنظيم الدولة الإسلامية.

ويبلغ عدد السنة في إيران نحو عشرة ملايين، وتقول منظمات حقوقية إن السنة يعانون التهميش والإقصاء بسبب سياسة الحكومة تجاههم، فيما ترفض طهران هذه الاتهامات وتؤكد أن الأقليات تحظى بكامل حقوقها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك