الجزائر.. مقتل 14 متشددًا قرب الحدود مع تونس وليبيا – إرم نيوز‬‎

الجزائر.. مقتل 14 متشددًا قرب الحدود مع تونس وليبيا

الجزائر.. مقتل 14 متشددًا قرب الحدود مع تونس وليبيا

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

عثر الجيش الجزائري على أسلحة وذخائر بمنطقة كوينين في ضاحية الوادي القريبة من النقطة الحدودية المشتركة مع ليبيا وتونس، حيث تشهد المنطقة تهديدات أمنية منذ عدة أشهر من قبل متشددين ينتمون لتنظيمي القاعدة وداعش، فيما أعلنت وزارة الدفاع الوطني عن مقتل 14 متشددًا خلال شهر آذار/ مارس الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الوطني في بيان ، وصل لـ ”إرم نيوز“ نسخة عنه، إنه ”في إطار مكافحة الإرهاب وتبعًا للتحريات المنجزة عقب القضاء، خلال شهر مارس/آذار الماضي بمنطقة كوينين بالوادي بالناحية العسكرية الرابعة، على 14 متشددًا واسترجاع كمية من الأسلحة، والتي كانت محل بحث إعلامي، أدلى أحد المتشددين، قبل وفاته متأثرًا بجروحه، بوجود مخبأ ثانٍ أكبر من المخبأ الأول بمنطقة قاحلة بالوادي، دون الإدلاء بتوضيحات عن المكان بالتحديد“.

وأضافت أنه ”وبفضل استغلال المعلومات والوثائق المسترجعة بعد عدة أيام من البحث، تحت إشراف قائد القطاع العملياتي العسكري للوادي، والإستعانة بوسائل الكشف، تم  تحديد وكشف مكان المخبأ الثاني الذي يحوي على كمية ضخمة من الأسلحة، بمنطقة كوينين، تتكون من 127 قطعة سلاح حربي، من مختلف الأنواع، وكمية كبيرة من الذخيرة و21 وسيلة اتصال“.

وتتمثل الترسانة الحربية بالتحديد  في 3 قذائف هاون عيار 60 و 82 ميليمتر، و 6 بنادق رشاشة من نوع ”آف آم“ ، و رشاش عيار 12,7 ميليمتر،و رشاش عيار 14,5 ميليمتر، و أربعة قواذف صواريخ من نوع ”آ ربي جي7″،و 108 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوفو 4 بنادق بمنظار.و95 قذيفة هاون عيار 60 و82 ميليمتر،و 136 صاروخ ”آ ربي جي 7″مع 93 حشوة دافعة و35014 طلقة رصاص من مختلف العيارات، و54 قنبلة يدوية دفاعية وهجومية و6 لغم مضاد للدبابات، و10 أشرطة ذخيرة، و 262 مخزن ذخيرة.

وخلصت وزارة الدفاع الجزائرية إلى أن ”هذه النتائج المحققة تثبت، مرة أخرى، عزيمة الجيش الوطني الشعبي على إحباط أية محاولة للمس بسلامة التراب الوطني، وإصراره على مواصلة حماية الحدود ومكافحة الإرهاب في كل الظروف وفي أي نقطة من الوطن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com