أخبار

مسلمو ألمانيا: لا تعارض بين الإسلام والديمقراطية 
تاريخ النشر: 17 أبريل 2016 14:44 GMT
تاريخ التحديث: 18 أكتوبر 2016 6:12 GMT

مسلمو ألمانيا: لا تعارض بين الإسلام والديمقراطية 

اتهم ساسة من حزب البديل الألماني الإسلام بأنه خطر على النظام الليبرالي في ألمانيا.

+A -A
المصدر: كولونيا – إرم نيوز

أعرب المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا عن رفضه للتصريحات المعادية للإسلام الصادرة عن ساسة بارزين في حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) وأكد المجلس على وجود توافق بين الإسلام والديمقراطية

يشار إلى أن ساسة بارزين من الحزب وصفوا الإسلام بأنه خطر على النظام الليبرالي، حيث قالت نائب رئيس الحزب بيأتركس فون شتروخ في تصريحات لصحيفة ”فرانكفورتر ألجماينه زونتاجس تسايتونج“ الألمانية في عددها الصادر اليوم الأحد:  ”إن الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا“.

في المقابل، قالت المتحدثة باسم المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا في كولونيا، نورهان سويكان، الأحد، إن ”الإسلام يتضمن المبادئ الأساسية للمسيحية واليهودية كما أنه متوافق مع القانون الأساسي مثل هاتين الديانتين“.

وأضافت سويكان أن ”الإسلام لا يفرض شكلا معينا للدولة“.

وتابعت أن ”الديمقراطية متوافقة مع الإسلام“ في حين اتهمت حزب البديل بأنه لا يقدم شيئا سوى الشعبوية لتقسيم المجتمع .

واختتمت المتحدثة باسم المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا، تصريحاتها بالقول إن “ المسلمين في ألمانيا تصدوا بلا خوف للمتشددين بشكل جيد حتى الآن، وسيواصلون ذلك بنفس القدر الذي يتصدون فيه لحزب البديل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك