واشنطن تؤكد أن غاراتها ضد ”داعش أفغانستان“ حدت من قدراته

واشنطن تؤكد أن غاراتها ضد ”داعش أفغانستان“ حدت من قدراته

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

أكد متحدث باسم عمليات ”الدعم الحازم“ في أفغانستان، أن الغارات الجوية الأمريكية والعمليات المشتركة مع القوات الأفغانية، حصرت قدرات تنظيم داعش في مناطق قليلة من محافظة ”ننكرهار“ شرق البلاد.

وقال نائب رئيس عمليات ”الدعم الحازم“ لشؤون الاتصالات، العميد تشارلز كليفلاند، خلال مؤتمر صحفي في كابول، أمس الخميس، إنه ”منذ الأول من كانون الثاني/ يناير وحتى 31 آذار/ مارس الماضيين، نفذت الولايات المتحدة نحو 100 غارة لمكافحة الإرهاب، كان القسط الأكبر منها يركز على داعش“.

وأضاف ”تحليلنا العام يخبرنا الآن أننا نؤثر ونضغط على داعش في ننكرهار بالذات“، مشيرًا إلى أنه ”كنا نعتقد أن داعش تواجد في ست إلى ثمان مناطق، واليوم نعتقد بأنه ربما يتواجد في حوالي منطقتين أو ثلاث“.

وأوضح أن ”القوات الأمريكية ساعدت نظيرتها الأفغانية على تنفيذ عملية ضد داعش في المحافظة الشرقية قبل أسبوع تقريبًا“، إلا أنه لم يحدد ما إذا كانت قوات بلده أسهمت في الاشتباكات أم لا، مضيفًا بالقول ”في الحقيقة كانت العملية استمرت مدة 36 ساعة، وربما أقل من ذلك بقليل“.

وأكد الضابط الأمريكي أن مسلحي داعش يحاولون التحرك إلى شمال ننكرهار، باتجاه ولايتي كنر ونورستان المحاذيتين للحدود الباكستانية أو ولاية غزني، مشددًا على أن تحرك قوات التنظيم ”ليس لأنهم قادرون على التوسع أو لأن لديهم قدرات إضافية في هذه الولايات، ما نراه هو أنهم يحاولون البقاء على قيد الحياة“.

ولفت كليفلاند إلى أن بعض مقاتلي التنظيم ”إما يلقون أسلحتهم ويعودون إلى جانب الحكومة، أو أنهم يحاولون العودة إلى صفوف طالبان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com