كيري يصف التحرش الروسي بمدمرة أمريكية في البلطيق بـ“الخطير“

كيري يصف التحرش الروسي بمدمرة أمريكية في البلطيق بـ“الخطير“

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

دان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مواجهة في بحر البلطيق وصفتها الولايات المتحدة بـ“هجوم مصطنع“ من طائرتين روسيتين على مدمرة تابعة لبحريتها، محذرًا من أن ذلك يُعدّ عملًا ”خطيرًا واستفزازيًا“.

وقال كيري، في تصريحات صحافية، أمس الخميس: ”ندين مثل هذه التصرفات. إنها تنم عن تهور. إنها استفزازية وخطيرة. وبموجب قواعد الاشتباك كان يمكن إسقاط الطائرتين“.

وأضاف ”عليهم أن يفهموا أن هذه ممارسات خطيرة وأن الولايات المتحدة لا يرهبها شيء في أعالي البحار. ننقل للروس مدى خطورة ما حدث وننقل لهم -أيضًا- أملنا في ألا يتكرر هذا أبدًا“، حسب ما نقلت محطة ”سي.إن.إن إسبانيول“ وصحيفة ”ميامي هيرالد“.

وقال مسؤول أمريكي، الأربعاء الماضي، إن ”الرحلات المتكررة للقاذفات من طراز سوخوي 24، الثلاثاء الماضي، التي حلقت -أيضًا- قرب السفينة الأمريكية دونالد كوك في اليوم السابق، كانت قريبة لدرجة أنها أحدثت استنفارًا في عرض البحر“.

وأضاف المسؤول أن ”الواقعة كانت الأخطر في الذاكرة بين خصمي الحرب الباردة السابقين على الرغم من أن الطائرات لم تحمل أي أسلحة ظاهرة“.

ومرت أيضًا طائرة هليكوبتر روسية من طراز ”كيه.أيه-27 هليكس“ حول السفينة والتقطت صورًا. وكانت أقرب منطقة روسية على بعد حوالي 70 ميلًا بحريًا في جيب كالينينجراد الواقع بين ليتوانيا وبولندا.

وفي موسكو، نقلت وكالة ”إنترفاكس“ للأنباء عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشنكوف، قوله أمس الخميس، إن ”طاقمي القاذفتين الروسيتين اللتين حلقتا قرب المدمرة الأمريكية التزما كل قواعد السلامة“.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، إن كيري سيثير الواقعة مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com