معارض إيراني يطالب بمحاكمته علنًا لكشف تزوير انتخاب نجاد

معارض إيراني يطالب بمحاكمته علنًا لكشف تزوير انتخاب نجاد

المصدر: طهران - إرم نيوز

 طالب رئيس البرلمان الإيراني الأسبق، مهدي كروبي، اليوم الأحد، الرئيس الإيراني حسن روحاني ضمان إجراء محاكمة عادلة وعلنية له من أجل كشف فضيحة تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية السابقة التي فاز فيها المتشدد محمود أحمدي نجاد في ولايتين.

دعا زعيم حزب اعتماد ملي (حزب الثقة الوطني) المعارض الإصلاحي رئيس البرلمان الأسبق مهدي كروبي، الرئيس حسن روحاني، إلى ضمان محاكمة عادلة وعلنية له من أجل كشف تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية السابقة التي فاز فيها المتشدد محمود أحمدي نجاد في ولايتين.

وقال كروبي، في رسالة وجهها إلى الرئيس الإيراني ونشرها موقعه ”سحام نيوز“، إنه ”لا يطلب من روحاني ولا من غيره أن ترفع الإقامة الجبرية عنه، وإنما يريد إجراء محاكمة علنية وعادلة له“، مضيفًا أن ”الهدف من ذلك هو وجود أدلة لديه تؤكد تزوير نتائج الانتخابات لصالح أحمدي نجاد في عامي 2005 و 2009″.

ووجه كروبي، الذي يتزعم حزب الثقة الوطني المعارض الإصلاحي، انتقادات للمرشد الأعلى علي خامنئي، وبعض المسؤولين السياسيين والعسكريين، معتبرًا أن ”سياستهم تسير نحو إنشاء نظام مستبد يقهر شعبه ومخالفيه“.

وأثنى مهدي كروبي على سياسة الرئيس حسن روحاني ودور حكومته في إبرام الاتفاق النووي مع القوى الغربية الذي جرى في يوليو/ تموز الماضي ودخل حيز التنفيذ في يناير / كانون أول  الماضي.

وكان كروبي ضمن اللجنة التي اختارها الخميني لإعادة النظر في الدستور العام 1989، وترأس البرلمان لمرتين العام  1989 والعام 2004.

ويخضع مهدي كروبي مع المعارض الإصلاحي البارز ”مير حسين موسوي وزوجته زهراء رهنورد“ للإقامة الجبرية منذ يوني/حزيران 2009. فيما يطالب التيار المتشدد بإعدامهم ويصفهم بزعماء الفتنة المرتبطين بأعداء نظام الجمهورية الإسلامية.

وقاد كروبي وموسوي الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت على خلفية نتائج الانتخابات التي أسفرت عن فوز الرئيس السابق محمود احمدي نجاد في يونيو/حزيران العام 2009  في انتخابات أكدت المعارضة أنها مزورة، وحل موسوي في الانتخابات الرئاسية في المركز الثاني فيما حل كروبي في المركز الرابع.

وتسعى حكومة الرئيس الحالي حسن روحاني إلى رفع الإقامة الجبرية عن المعارضين، لكن جهودها تلقى معارضة من قبل المتشددين في البرلمان والحرس الثوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com