صدامات بين الجيش المقدوني واللاجئين – إرم نيوز‬‎

صدامات بين الجيش المقدوني واللاجئين

صدامات بين الجيش المقدوني واللاجئين

المصدر:   إرم نيوز - وائل ملا

اندلعت صدامات بين عناصر من الجيش المقدوني وعدد من اللاجئين الغاضبين في مخيم ”إديوميني“، الأحد، وذلك أثناء محاولة اللاجئين عبور الخط الحدودي الفاصل بين اليونان ومقدونيا، في حين استخدم الجيش الغازات المسيلة للدموع لتفريق اللاجئين.

ويضم مخيم ”إيدوميني“ على الحدود اليونانية المقدونية، أكثر من 11 ألف لاجئ سوري وعراقي وأفغاني، في حين، يشهد منذ ما يقارب الشهرين توترا واشتباكات بين اللاجئين والسلطات المقدونية التي تمنع دخولهم أراضيها من جهة اخرى.

”إرم نيوز“، تواجدت في مكان الحدث، وكان لها لقاء مع أحد اللاجئين المحتشدين على الجانب اليوناني، يدعى جيفارا نبي، حيث قال: ”شكّل اللاجئون برعاية الشرطة اليونانية صباح اليوم الأحد، فريقاً يمثلهم للقاء الجانب المقدوني، وإقناعه بفتح الحدود بوجه الآلاف من اللاجئين العالقين“.

وأضاف نبي“ فور رفض طلبات ممثلي اللاجئين من قبل الجانب المقدوني،، توجّه المئات من اللاجئين نحو الأسلاك الفاصلة على الجانب المقدوني، وحاولوا إزالتها، والعبور إلى الطرف الآخر، وسط محاولات الجيش المقدوني منعهم من اجتياز حدوده“.

وأوضح نبي أن ”الجيش المقدوني استخدم الغازات المسيلة للدموع، إضافة للقنابل الصوتية والرصاص المطاطي“، مشيرا إلى ”وجود حالات إغماء بين اللاجئين  نتيجة استخدام الغازات“، مبينا أنه“تمت معالجة المصابين من قبل الصليب الأحمر اليوناني المتواجد في المخيم“ .

وبحسب إحصاءات رسمية، ما يزال أكثر من ألف لاجئ عالقين على الجانب المقدوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com