الحرس الثوري الإيراني يجري مناورات كبرى بمناطق سنية – إرم نيوز‬‎

الحرس الثوري الإيراني يجري مناورات كبرى بمناطق سنية

الحرس الثوري الإيراني يجري مناورات كبرى بمناطق سنية

المصدر: طهران – إرم نيوز

 أعلن قائد القوة البرية للحرس الثوري الإيراني العميد محمد باكبور، اليوم الأحد، أن القوات البرية للحرس، ستبدأ مناورات كبرى، الثلاثاء المقبل، تستمر ليومين في جنوب شرق البلاد التي تقطنها أغلبية سنية.

وأشار باكبور، في تصريحات صحفية أوردتها وسائل إعلام إيرانية رسمية، إلى أن الهدف من هذه المناورات هو كشف الاستعدادات القتالية للوحدات العسكرية الإيرانية، موضحا أنها  ”تحمل اسم الرسول الأعظم“.

ونوّه، إلى أن ”هذه المناورات ستبعث رسالة للشعب بضرورة مساعدة رجال الأمن في حفظ الأوضاع في البلاد، مقابل أي تحديات مقبلة“.

وأضاف، إن قوة فيلق الصابرين المعنية بحرب الشوارع والعصابات والتابعة للحرس، ستشارك في هذه المناورات، بالإضافة إلى عدد من التشكيلات العسكرية التابعة للحرس الثوري من بينها قوات البسيج (التعبئة).

وتابع القائد بالحرس الثوري قوله، إن المناورات في يومها الأول  ستنطلق في مدينة سراوران، ثم في اليوم الثاني بمدينة ميرجاوه بمحافظة سيستان بلوشستان جنوب شرقي إيران، التي تقطنها غالبية من أهل السنة“.

وفيما يتعلق بالأوضاع الأمنية والحدود بين إيران والبلدان المجاورة، انتقد العميد باكبور، الحكومة العراقية وإقليم كردستان، قائلا: ”لدينا مواجهات مستمرة بين حين وآخر مع الإرهابيين على الحدود مع العراق، لكن حكومة بغداد وكردستان لم تحرك ساكنا“.

ولفت باكبور، إلى أن بلاده لا تعتمد على إجراءات الحكومة العراقية على الحدود، مضيفا: ”نحن اتخذنا إجراءات مشددة لمنع وصول الإرهابيين من العراق إلى إيران“.

وتبنت جماعة جيش العدل 11 نيسان الماضي، مسؤوليتها عن قتل 8 جنود إيرانيين في محافظة ولاية سيستان بلوشستان قرب الحدود مع باكستان.

وتتخذ جماعة جيش العدل الإيرانية المعارضة، من الأراضي الباكستانية مقراً لشن العمليات ضد النظام الإيراني، إذ تمكنت قبل عامين من أسر 5 جنود.

وكلّفت السلطات الإيرانية العام الماضي، الحرس الثوري، بمراقبة الحدود مع باكستان، لمنع تسلل مجموعات متمردة. وتعد اليوم محافظة سيستان بلوشستان، أحد أهم الخطوط لتهريب المخدّرات الأفغانيّة عبر الأراضي الباكستانية والإيرانيّة إلى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com