أمريكا وإسرائيل تحذّران رعاياهما من تهديدات في تركيا – إرم نيوز‬‎

أمريكا وإسرائيل تحذّران رعاياهما من تهديدات في تركيا

أمريكا وإسرائيل تحذّران رعاياهما من تهديدات في تركيا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

حذرت أمريكا وإسرائيل، اليوم السبت، رعاياهما من ”تهديدات يعتد بها“ للمناطق السياحية في تركيا خاصة إسطنبول ومنتجع أنطاليا الساحلي، جنوب شرق البلاد.

ونصحت السفارة الأمريكية في تركيا رعاياها في رسالة عاجلة بتوخي أقصى درجات الحذر.

وأضافت السفارة، في البيان الذي أرسل بالبريد الإلكتروني إلى الأمريكيين الموجودين في تركيا ”تود البعثة الأمريكية في تركيا إبلاغ المواطنين الأمريكيين بأن هناك تهديدات يعتد بها للمناطق السياحية خاصة الميادين العامة وأحواض السفن في إسطنبول وأنطاليا“.

وأسفر هجوم الشهر الماضي، على منطقة التسوق الرئيسية في إسطنبول، عن مقتل 3 إسرائيليين بينهم 2  يحملان الجنسية الأمريكية أيضا وإيراني، كما قتل 12 سائحًا ألمانيًا في هجوم منفصل بالمنطقة التاريخية بالمدينة في يناير الماضي.

وتواجه تركيا، تهديدات أمنية عدة، حيث تشارك أنقرة في قتال تنظيم ”داعش“ في سوريا والعراق في إطار التحالف بقيادة الولايات المتحدة، كما تقاتل المسلحين الأكراد في جنوب شرقها بعد أن انهار في يوليو الماضي وقف لإطلاق النار مما أثار موجة عنف هي الأسوأ منذ تسعينيات القرن الماضي.

من جانبها، أصدرت هيئة مكافحة الإرهاب، التابعة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي، تحذيرًا لجميع السياح الإسرائيليين في تركيا، وطالبتهم بالمغادرة الفورية بدون أي تأجيل، وهو ما يعني أن تلك الهيئة رفعت من مستوى التحذير القائم منذ تفجير إسطنبول الأخير، والذي شدد على الإسرائيليين بعدم السفر إلى تركيا، وطلب من المتواجدين هناك اتباع الحيطة والحذر أو المغادرة.

ولم تحدد الهيئة، مدينة تركية محددة أو موقعاً بعينه، وعممت التحذير على جميع أرجاء تركيا، وشددت على الإسرائيليين هناك بأن عليهم الاستجابة الفورية للتعليمات، ومغادرتها دون انتظار، لافتة إلى أن عمليات إرهابية وشيكة سوف تقع، وأنه على الإسرائيليين الابتعاد عن أي تجمعات بشرية كبيرة حال تعذرت مغادرتهم الفورية.

وورد في تحذير هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية، أن ”جميع الإسرائيليين مطالبون بالمغادرة الفورية لتركيا، ومن لا يمكنه الخروج الفوري، عليه أن يتجنب بجميع الصور التواجد وسط تجمعات بشرية أو التوجه إلى المناطق السياحية الشهيرة هناك“، كما ورد في التحذير، أنه على العائلات الإسرائيلية الاتصال بذويهم في تركيا على الفور، وإبلاغهم بتفاصيل التحذير الجديد.

وأشارت مصادر إعلامية إسرائيلية، نقلا عن خبراء أمنيين، أن هناك احتمالات بأن يستهدف تنظيم ”داعش“ معابد أو مدارس أو رياض أطفال يهودية في تركيا، وأنه بعد عقد اجتماع لتقييم المخاطر الأمنية، تبين أن ثمة مخاطر فورية واحتمالات استهداف اليهود في تركيا بشكل جماعي.

ومن غير المعروف، ما إذا كان التحذير الذي أصدرته هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية اليوم السبت، مرتبط بالتحذيرات التي أطلقتها أمس الجمعة بشأن مخاطر محتملة ضد اليهود في أوروبا والشرق الأقصى عشية احتفالات عيد الفصح.

وحذرت مصادر أمنية إسرائيلية، من احتمال تعرض أهداف يهودية في أوروبا لهجمات إرهابية من قبل تنظيم ”داعش“ خلال احتفالات عيد ”الفصح“، والتي ستبدأ بعد أسبوعين، وتستمر لمدة سبعة أيام، لإحياء ذكرى خروج ”بني إسرائيل“ من مصر.

ووضعت أجهزة أمنية إسرائيلية تقديرات، تعكس مخاوف كبيرة من محاولات تنظيم ”داعش“ تنفيذ اعتداءات جماعية كبرى ضد يهود في أوروبا.

وأكدت وسائل إعلام عبرية نقلا عن مصادر أمنية إسرائيلية، أن تحذيرات مشددة أرسلت إلى الجاليات اليهودية في أوروبا لاتباع الحيطة والحذر.

وهز تفجير انتحاري شارع الاستقلال، أكبر الشوارع التجارية في مدينة إسطنبول، الشهر الماضي، وأودى بحياة ثلاثة إسرائيليين وإيراني واحد، فضلا عن إصابة العشرات.

ولفتت مصادر إعلامية وقتها، إلى أن الجالية اليهودية في إسطنبول، كانت قد تلقت تحذيرات، بشأن عمليات إرهابية وشيكة، وطلبت منها جهات أمنية، اتباع الحيطة والحذر.

ومنذ وقوع التفجير الانتحاري، أعلنت هيئة مكافحة الإرهاب في إسرائيل، رفع مستوى تحذير السفر إلى تركيا، وهو التحذير الذي استمر حتى اليوم السبت، قبل أن تتم مطالبة جميع الإسرائيليين بالمغادرة الفورية.

ويعيش قرابة 25 ألف يهودي في تركيا، من بينهم قرابة 18 ألفا يعيشون في إسطنبول، وقرابة 2000 في إزمير، فيما يعيش الباقون في الضواحي والقرى ويعملون بالزراعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com