إسرائيل تمارس الفصل العنصري في مستشفياتها – إرم نيوز‬‎

إسرائيل تمارس الفصل العنصري في مستشفياتها

إسرائيل تمارس الفصل العنصري في مستشفياتها

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

كشف تحقيق أجرته الإذاعة العامة لصوت إسرائيل، أن المستشفيات الكبرى في إسرائيل تطبق سياسة الفصل العنصري بين المرضى اليهود من جهة والمسلمين والمسيحيين العرب من جهة أخرى، خاصة في أقسام الولادة.

وأحدث النائب الإسرائيلي بتسلئيل سموتريش، من الجناح المتشدد في الحزب اليميني المتطرف البيت اليهودي، عاصفةً سياسيةً، بتأييده علنًا النتائج التي توصل إليها التحقيق الذي أجرته الإذاعة العامة لصوت إسرائيل، أن جميع المستشفيات الإسرائيلية الكبرى، باستثناء مستشفيين اثنين، تمارس فصل العنصري بين المرضى اليهود من جهة والمسلمين والمسيحيين العرب من جهة أخرى. وخاصة في أقسام الولادة، حيث النساء اليهوديات والعربيات نادرًا ما ينمن معًا في غرفة مشتركة.

وبحسب صحيفة ”ليبراسيون الفرنسية“ قال المستوطن النائب، بتسلئيل سموتريش، “ كلنا نفضل أن نكون مع الناس الذين يشبهوننا، أليس كذلك؟ أين المشلكة؟“

وأضاف سموتريش ”زوجتي ليست عنصرية، ولكن عندما تلد، ستكون بحاجة للراحة، والأسر العربية تزعجها بضجيجها وصخبها“.

وأضاف إنه لا يريد في أن يختلط طفله الرضيع برضيع عربي سوف يحاول طعنه بعد عشرين عاما“.

سيل من ردود الفعل الغاضبة

إذا كانت كلمات المستوطن تثير سيلا من ردود الفعل الغاضبة، فإن التحقيق الذي بثته إذاعة إسرائيل أثار أيضًا  ضجة سياسية. حيث طالب نواب العرب ومن حزب العمل وحزب ميرتس التقدمي في الكنيست الإسرائيلي بتحقيق داخلي ، وإبلاغ مؤسسة مراقبة الدولة.

رسميًا، وزارة الصحة لا تسمح بممارسة أي تمييز بين المرضى. ولكن على أرض الواقع، الأمور تجري بشكل مختلف. فبعد أن تظاهرت صحافية إسرائيلية بأنها أمٌّ حامل، و تبحث عن جناح الولادة ولا تريد ألا تختلط بالنساء غير النساء اليهود، وسجلت بالفعل أجوبة لا لبس فيها.

لقد ردت عليها رئيسة الممرضات في مستشفى هداسا للأمومة، وهي مؤسسة ذات شهرة عالمية لجودة الرعاية فيها ولوجود عدد كبير من الممرضات والموظفين والأطباء العرب فيها، بالقول ”لا تقلقي، نحن لا نخلط بين المرضى. نحن لا نخلط حتى من دون أن تطلبي أنت ذلك، وهذه سياستنا الرسمية“.

تمييز عنصري

القصة نفسها في مستشفى آخر شاري زيدك في القدس، في ايخيلوف (تل أبيب)، وكذلك في مائير (كفار سابا)، حيث أكد مسؤولون مسجلون من حيث لا يدرون أن ”سياسة الفصل“العنصري سياسة مطبقة تطبيقًا كاملًا.

وتساءلت الإذاعة ”هل هو الفصل العنصري؟ وأشارت إلى أن الكثيرين في مستشفى مئير يقولون ”لا على الإطلاق، هناك أيضًا العرب الذين يطلبون عدم النوم في نفس الغرفة مع اليهود“.

ويضيف هؤلاء ”نحن من جانبنا نفعل ما في وسعنا لتجنب التوتر، ولكن لم يعد المرضى يطيقون بعضهم بعضًا. وليس باليد حيلة. إن الذي يهمنا هنا هو أن نحاول أن نقدم أفضل رعاية ممكنة، وليس حل الصراع في الشرق الأوسط ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com