مسلحون بزي مدني يقتحمون مبنى البرلمان العراقي

مسلحون بزي مدني يقتحمون مبنى البرلمان العراقي

المصدر: بغداد - إرم نيوز

كشف مصدر برلماني عراقي لموقع إرم نيوز عن اقتحام 14 مسلحاً بزي مدني مقر مجلس النواب العراقي اليوم الخميس، وانتشروا داخله قبيل الجلسة التي يتوقع أن تشهد إعلان رئيس الحكومة حيدر العبادي تشكيلته الوزارية الجديدة.

وبحسب المصدر يعتقد أن هؤلاء المسلحين ينتمون إلى تيار مقتدى الصدر.

ويعقد البرلمان العراقي جلسته اليوم الخميس بمشاركة 285 نائباً وبحضور رئيس الحكومة حيدرالعبادي الذي وصل إلى مقر مجلس النواب.

كما أكد مصدر نيابي لـ ”إرم نيوز“ أن العبادي سيعرض خلال جلسة اليوم قائمة بأسماء مرشحيه للمناصب الوزارية في حكومة التكنوقراط التي ينتظرها العراقيون وسط حركات احتجاجية وانتشار أمني كثيف في العاصمة العراقية بغداد.

وكان مصدر أمني تحدث لـ ”إرم نيوز“ أفاد بنشر الجيش العراقي لعناصر من الفرقة الذهبية عالية التدريب والتجهيز حول المنطقة الخضراء ببغداد، والتي يعتصم حولها الآلاف من أتباع مقتدى الصدر.

وتتحسب القوات الأمنية العراقية من اقتحام أتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للمقرات الرسمية، مع انتهاء المهلة التي حددها للعبادي لتقديم تشكيلة حكومة التكنوقراط؛ ما أدى إلى تأجيل جلسة البرلمان لساعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com