بان كي مون: اختبارات إيران الصاروخية مقلقة

بان كي مون: اختبارات إيران الصاروخية مقلقة

المصدر: إرم نيوز - جنيف

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأربعاء، إن الصواريخ الباليستية التي أطلقتها إيران سببت قلقا، وإن الأمر يرجع إلى القوى الكبرى لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب فرض عقوبات جديدة.

وكان الحرس الثوري الإيراني أجرى اختبارات بإطلاق صواريخ باليستية في وقت سابق من الشهر الجاري فيما قال، إنه استعراض لقوة الردع غير النووية الإيرانية.

وقال بان كي مون، متحدثا للصحفيين في جنيف على هامش مؤتمر يبحث قضية اللاجئين السوريين، الأربعاء: ”أطلق الإيرانيون الآن صواريخ باليستية، حقيقة سبب ذلك إزعاجا وقلقا“، متسائلا بقوله ”لكن ما هي العقوبات وأي نوع من الإجراءات يجب أن يتخذ؛ أمر يرجع لأعضاء مجلس الأمن.“

وتمتلك إيران بالفعل واحدة من أكبر ترسانات الصواريخ الباليستية في منطقة الشرق الأوسط، وتمكنت إيران من تطوير قدرتها على إطلاق الأقمار الصناعية لتكون واحدة من بين دولتين، الثانية هي إسرائيل، في منطقة الشرق الوسط التي تملك هذه القدرات المتطورة. وإن كانت إسرائيل تتفوق في قدرات الصواريخ الباليستية، لكنها تملك كمية صواريخ أقل مما تملكه إيران.

يشار إلى أن غالبية الصواريخ الباليستية الإيرانية، مصدرها خارج البلاد، وتحديدًا من كوريا الشمالية.

وتنتج طهران صواريخ باليستية قصيرة المدى وصواريخ باليستية متوسطة المدى، بالإضافة إلى صواريخ كروز بعيدة المدى، وصواريخ عادية بعيدة المدى، مثل صواريخ فجر3، وفجر4، وفجر5 والتي يصل مداها ما بين 45-75 كيلومترا، وصواريخ زلزال التي يتراوح مداها بين 100-400 كيلومتر، وصاروخ فاتح110، والذي يصل مداه لحوالي 200 كيلومتر، و صواريخ شهاب1، وشهاب2، والتي يتراوح مداها بين 300 – 500 كيلومتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com