أخبار

الحزب الحاكم السابق في تايلاند يدعو المواطنين لرفض مسودة الدستور المدعومة من الجيش
تاريخ النشر: 30 مارس 2016 9:49 GMT
تاريخ التحديث: 30 مارس 2016 11:13 GMT

الحزب الحاكم السابق في تايلاند يدعو المواطنين لرفض مسودة الدستور المدعومة من الجيش

الحزب يصف المسودة بأنها "غير ديمقراطية وتثير المزيد من المشكلات السياسية، ولن تسمح للمواطنين باختيار النواب الذين يمثلونهم أو اختيار الحزب الذي يفضلونه".

+A -A
المصدر: بانكوك - إرم نيوز

قال الحزب الحاكم سابقا في تايلاند ”بيو تاي“ إنه ينبغي على المواطنين أن يرفضوا مسودة الدستور التي يؤيدها الجيش عند الاستفتاء عليها قريبا، واصفا إياها بأنها ”غير ديمقراطية وتثير المزيد من المشكلات السياسية“.

وكانت القوات المسلحة التايلاندية أطاحت بالحزب من السلطة في انقلاب عسكري في أيار( مايو) من العام  2014 .

وقال الحزب في بيان ”هذا الدستور سوف يطلق عملية انتخابية لا تشبه أي عملية انتخابية في العالم … لن يسمح هذا النظام للمواطنين باختيار النواب الذين يمثلونهم أو اختيار الحزب الذي يفضلونه“.

يشار إلى أن مسودة الدستور تسمح للبرلمان باختيار مرشح لا يشغل أي منصب منتخب ليكون رئيسا للحكومة، وفقا لشروط معينة.

وكشفت الحكومة العسكرية النقاب عن مسودة الدستور أمس الثلاثاء.

ومن ناحيته قال رئيس لجنة صياغة الدستور، ميتشاي روتشوبان، في كلمة للشعب: إن مسودة الدستور ”لا تهدف لمنح المواطنين السلطة الوحيدة، بل لضمان صالح المواطنين“.

كما تشمل مسودة الدستور بنودا لتشكيل مجلس شيوخ يتكون من أعضاء معينين بالكامل .

ووصف  كبير باحثي شؤون تايلاند في منظمة  ”هيومان رايتس ووتش“ لحقوق الإنسان، سوناي فاسوك، مسودة الدستور بأنها ”تخلُّ بالديمقراطية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك