ميانمار.. البرلمان يختار أول رئيس مدني منذ 50 عاماً

ميانمار.. البرلمان يختار أول رئيس مدني منذ 50 عاماً

المصدر: إرم نيوز - ميانمار

أدى أول رئيس مدني، لا تربطه علاقات بالجيش منذ 50 عاما، اليمين أمام البرلمان في ميانمار، الأربعاء، بعد أن وصل حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية إلى السلطة، في أعقاب الفوز الكاسح الذي حققه في انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر.

واختار البرلمان في ميانمار هتين كياو أول رئيس مدني للبلاد من بين 3 مرشحين، جرى ترشيحهم من قبل مجلسي النواب والشيوخ والجيش.

وتعرف ميانمار -أيضا- باسم بورما، ورسميا هي جمهورية اتحاد ميانمار، تعدّ إحدي دول جنوب شرق آسيا. في العام 1937 انفصلت عن حكومة الهند البريطانية، نتيجة اقتراع بشأن بقائها تحت سيطرة مستعمرة الهند البريطانية أو استقلالها، لتكون مستعمرة بريطانية منفصلة، حيث كانت إحدى ولايات الهند البريطانية.

واختارت زعيمة حزب الرابطة القومية، أونج سان سو كي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، هتين كياو صديقها المقرب ومحل ثقتها لقيادة حكومة ميانمار؛ لأن الدستور الذي صاغه المجلس العسكري السابق يمنعها من تولي رئاسة البلاد .

من ناحيته، أكد رئيس البلاد الجديد، هتين كياو في خطاب مقتضب أمام البرلمان، على موقف سو كي بشأن أهمية تغيير دستور 2008 ، الذي يرسخ وضع الجيش القوي في السياسة.

وقال هتين كياو: ”ستنفذ حكومتنا الجديدة المصالحة الوطنية، وستعمل على إحلال السلام في البلاد، وسيمهد بزوغ دستور جديد الطريقَ إلى اتحاد ديمقراطي ويحسن مستوى معيشة الناس.“، مضيفا، ”علينا واجب العمل على صياغة دستور ملائم لبلادنا ومتوافق -أيضا- مع المعايير الديمقراطية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com