استسلام الخاطف ينهي أزمة الطائرة المصرية في قبرص

استسلام الخاطف ينهي أزمة الطائرة ال...

عرضت هيئة الإذاعة والتلفزيون القبرصية لقطات حية لخروج ثمانية أشخاص من طائرة مصر للطيران المخطوفة التي هبطت في قبرص اليوم الثلاثاء.

لارنكا – تعرضت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران للخطف أثناء رحلة داخلية من الإسكندرية إلى القاهرة وأُجبرت على الهبوط في قبرص اليوم الثلاثاء إلا أن الركاب وأفراد الطاقم أُفرج عنهم بسلام واُعتقل الخاطف التي ما زالت دوافعه غامضة بعد أن سلم نفسه.

وقالت وزارة الطيران المصرية في بيان إن 81 شخصا بينهم 21 أجنبيا وطاقم من 15 فردا كانوا على متن الطائرة إيرباص 320.

وظهرت تقارير متضاربة عن دوافع الخاطف إذ قال مسؤولون قبارصة في وقت سابق إن الواقعة غير مرتبطة على ما يبدو بالإرهاب ثم قالت هيئة الإذاعة القبرصية إنه طالب بالإفراج عن سجينات في مصر.

وصرح وزير الطيران المدني المصري شريف فتحي في مؤتمر صحفي بأنه بعد أن هبطت الطائرة في مطار لارناكا بدأت المفاوضات وأُفرج عن جميع من كانوا على متن الطائرة باستثناء ثلاثة ركاب وأربعة من أفراد الطاقم.

وبعد وقت قصير من تصريحاته عرض التلفزيون القبرصي لقطات حية لعدد من الأفراد يخرجون من الطائرة عبر سلم الطائرة ورجل آخر يخرج من نافذة قمرة القيادة في الطائرة ثم يجري.

وبعد ذلك استسلم الخاطف للسلطات.

وقالت وزارة الخارجية القبرصية في تغريدة على تويتر ”انتهى الأمر“.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل للصحفيين بعد انتهاء الأزمة إن الخاطف مصري لكن دوافعه ما زالت غير واضحة.

وأضاف ”في لحظات كان بيطلب أن هو يلتقي بأحد مسؤولي الاتحاد الأوروبي ولحظات أخرى كان بيطلب إنه يتجه لمطار آخر لكن لم تكن هناك حاجة محددة.“

وقال ألكساندروس زينون المسؤول بوزارة الخارجية في قبرص للصحفيين أثناء الأزمة أن الخاطف ”يبدو أنه شخص مضطرب وفي حالة نفسية مضطربة“.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان ”أبلغ قائدها الطيار عمر الجمل عن وجود تهديد من أحد الركاب بوجود حزام ناسف في حوزته وأجبر قائدها على النزول في مطار لارناكا.“

وأوضحت صور عرضت في التلفزيون المصري الرسمي رجلا في منتصف العمر على متن طائرة يرتدي نظارة ويمسك بحزام أبيض بجيوب منتفخة وتتدلى منه أسلاك.

وقال وزير الطيران المدني المصري إن السلطات كانت تشتبه في أن الحزام الناسف ليس حقيقيا ولكنها تعاملت مع الواقعة بجدية لضمان سلامة كل من كان على متنها.

وقال فتحي للصحفيين بعد الواقعة ”ركابنا كلهم بخير والطاقم كله بخير… لا نستطيع أن نقول إنه عمل إرهابي… لم يكن محترفا.“

وفي وقت لاحق قالت وزارة الطيران المدني في بيان إن السلطات القبرصية أكدت أن حزام الخاطف كان زائفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com