الأكراد يطالبون العبادي بالاستقالة من حزبه لتحقيق الإصلاح بالعراق

الأكراد يطالبون العبادي بالاستقالة من حزبه لتحقيق الإصلاح بالعراق

المصدر: محمد كريم – إرم نيوز

طالب التحالف الكردستاني، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء العراقي  حيدر العبادي بالاستقالة من حزب الدعوة الحاكم لتحقيق الإصلاح في العراق.

وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني، تافكة أحمد، في تصريح صحافي، إن ”هناك اختلافا في الآراء بين كتلة التغيير والكتل الكردستانية الأخرى إزاء الإصلاحات الجديدة التي يعتزم رئيس الوزراء حيدر العبادي إجراءها“، مبينة أن ”كتلة التغيير لم تتفق مع الأحزاب الكردية الأخرى، التي عقدت اجتماعا لها في السليمانية، وخرجت بقرار موحد حول الموضوع بعد انسحاب ممثل التغيير عن الاجتماع“.

وأضافت: ”لابد أن يكون التغيير الوزاري من أجل مصلحة الشعب وليس لمصالح حزبية“ لافتة إلى أن ”هناك عدم ثقة بين الأطراف وفقدان لهوية من يقود العراق“.

وشددت النائبة الكردية على أن ”العبادي في حال كان صادقا عليه أن يقدم استقالته من حزب الدعوة ليحصل على ثقة الكتل الأخرى في الإصلاحات الجديدة“.

وكان زعماء الكتل السياسية الكردية هددوا بالانسحاب من المشاركة في العملية السياسية في العراق، مطالبين بحصتهم في التشكيلة الحكومية المنتظرة والتي تبلغ 20% من مجمل المناصب الوزارية، بحسب نظام المحاصصة العرقية والمذهبية المعمول به منذ 2003.

ويتعرض رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى ضغوط كبيرة من الشارع العراقي بعد الاعتصامات التي دعا إليها رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين، والتي تضم السفارات الأجنبية والمكاتب الحكومية.

وفشل العبادي في تقديم أسماء مرشحيه، لتولي المناصب الوزارية حيث كان من المقرر أن يعرضها على مجلس النواب العراقي، مطلع الأسبوع الحالي، في جلسة يحضرها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com