الجوع والانتحار يحاصران سكان الفلوجة

الجوع والانتحار يحاصران سكان الفلوجة

المصدر: محمد كريم - إرم نيوز

توفي طفلان رضيعان ورجل اليوم الأحد جراء النقص الحاد في الغذاء والدواء بمدينة الفلوجة غرب العراق، وفق ما أعلنه مجلس محافظة الأنبار.

وناشد مجلس محافظة الأنبار، المنظمات الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية المعنية بحقوق الطفل بتقديم المساعدات الإغاثية اللازمة لسكان المدينة ،التي تشهد علميات عسكرية ينفذها الجيش العراقي لتحرير الفلوجة من قبضة تنظيم داعش.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت، في تصريح صحافي، إن ”اثنين من الأطفال الرضع ورجل مصاب بمرض السكر فارقوا الحياة  في مدينة الفلوجة، بسبب عدم وجود حليب الأطفال ودواء الانسولين لمرضى السكري في مستشفى المدينة“.

وأضاف كرحوت أن ”اثنين من كبار السن من أهالي الفلوجة تم إنقاذهم بعدما حاولوا الانتحار والقاء أنفسهم من فوق جسر نهر الفرات الفلوجة غربي المدينة ”، لافتا الى أن حالات الانتحار دافعها الجوع ونفاد الغذاء والدواء بالفلوجة“.

واتهم كرحوت، الحكومة العراقية بعدم الجدية في تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة تنظيم داعش وإنقاذ الأهالي من الموت جوعاً بسبب الحصار الذي تفرضه القوات العراقية.

يشار إلى أن مسؤولين في المحافظة، طالبوا في وقت سابق، الحكومة المركزية والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بضرورة إرسال مساعدات عاجلة لإغاثة الأهالي وآلاف الأطفال المحاصرين من قبل تنظيم داعش ويعانون من سوء التغذية، خاصة بعد أن خلت معظم أسواق المحافظة من المواد الغذائية والأدوية وحليب الأطفال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة