داعش يتبنى تفجيرات بروكسل ويتوعد الغرب بـ“أيام سوداء“

داعش يتبنى تفجيرات بروكسل ويتوعد الغرب بـ“أيام سوداء“

المصدر: بروكسل - إرم نيوز

توعد تنظيم داعش، الدول الغربية، بأنها ستعيش ما وصفها بـ“الأيام السوداء“ ردًا على الغارات الجوية المستمرة ضد عناصره في سوريا، وذلك بعد ساعات من تنفيذه هجمات في بروكسل أسفرت عن مقتل 34 شخصًا.

وأسفرت التفجيرات التي استهدفت مطار بروكسل، ومحطة قطار في المدينة، عن مقتل 34 شخصًا وإصابة العشرات.

وقال التنظيم، في بيان: ”نعد الدول الصليبية المتحالفة على دولة الإسلام بأيام سود ردًا لعدوانهم على دولة الإسلام“، على حد تعبيره.

وكان التنظيم قد أعلن في بيان نُشر على حسابه الرسمي في موقع ”تيليجرام“ مسؤوليته عن الهجمات.

وقالت وكالة أنباء ”أعماق“ المرتبطة بالتنظيم، إن الأخير، أعلن مسؤوليته عن هجومين بقنابل في بروكسل، مضيفة ”نفذ مقاتلو داعش سلسلة تفجيرات بأحزمة وشحنات ناسفة، اليوم الثلاثاء، استهدفت مطارًا ومحطة مركزية لمترو الأنفاق في وسط بروكسل“.

وفي سياق متصل، أفادت بلدية بروكسل، بأن قوات الأمن عثرت على قنبلة ثالثة في المطار، وأبطلت مفعولها، فيما أكدت مصادر محلية عودة العمل في محطة القطار التي تعرضت لتفجير، وتقليص الحواجز الأمنية حول محطة ”مالبيك“.

وأدت الهجمات المنسقة لحالة تأهب أمني في شتى أنحاء أوروبا، وموجة من الدعم العالمي. وتأتي بعد أربعة أيام من اعتقال شرطة بروكسل صلاح عبدالسلام، المشتبه فيه الرئيسي الباقي على قيد الحياة في هجمات باريس، التي وقعت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

ونشر الإعلام البلجيكي صورة التقطتها إحدى كاميرات الأمن لثلاثة شبان يدفعون عربات حمل الأمتعة في المطار، وترددت أنباء عن اشتباه الشرطة في أنهم من نفذوا الهجمات. وقالت وسائل الإعلام إن إثنين من المشتبه فيهم فجرا نفسيهما فيما تبحث الشرطة عن الثالث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com