الأمن السوداني يعتقل عددا من الطلبة الأردنيين في الخرطوم

الأمن السوداني يعتقل عددا من الطلبة الأردنيين في الخرطوم

المصدر: عمان – إرم نيوز

فوجىء عدد من الطلبة الأردنيين الملتحقين بالدراسة الثانوية العامة، في العاصمة السودانية الخرطوم، السبت، بمداهمات أمنية لمنازلهم، أدت إلى اعتقال عدد كبير منهم، واقتيادهم الى مراكز أمنية للتحقيق معهم بشأن تسريبات والدخول في عمليات ”سمسرة“ لأسئلة امتحان الثانوية العامة في السودان.

وذكرت مصادر أمنية أردنية لـ إرم نيوز بأن خلافات نشبت بين عدد من الطلبة الأردنيين و“سماسرة أسئلة“ منذ يومين، وتصاعدت هذه الخلافات فجر اليوم، وقبيل موعد الامتحان بساعات، بسبب عدم التزام بعض الطلبة بدفع مبالغ مالية، لبعض ”السماسرة“ الذين يروجون أسئلة الثانوية، وأشارت المصادر أن من بين هؤلاء ”السماسرة“ طلبة أردنيون.

ويتواجد في السودان حوالي 300 طالب أردني يتواجدون لتقديم امتحان الثانوية العامة، حيث يلجأون لتقديم هذا الامتحان هناك، بسبب التشديدات في نظام المراقبة في قاعات تأدية امتحان الثانوية العامة ”التوجيهي“ في الأردن، والتي لا يستطيع الساعين إلى الغش في الامتحان تجاوزها، فيلجأون إلى السودان للحصول على الشهادة الثانوية، كون الدراسة فيها أقل صعوبة، بحسب بعض هؤلاء الطلبة، ليتمكنوا من الالتحاق بالدراسة الجامعية في بلدان عربية كالسودان ومصر وفي بلدان أوروبية شرقية مثل بلغاريا وأوكرانيا.

ويقيم مئات من الطلبة الأردنيين في السودان بقصد الحصول على شهادة الثانوية العامة، وذكرت مصادر أن ”سماسرة“ تعهدوا بتزويدهم بأسئلة الامتحانات مقابل مبلغ مالي إلا أن خلافات نشبت بينهم، حيث رفض البعض رفض دفع أية أموال مقابل تلك الأسئلة، وأرادوا الحصول عليها بلا مقابل.

ومن بين الطلبة الأردنيين الدارسين في السودان مجموعة تقدر بـ 30 طالبا من (لواء عيّ) في محافظة الكرك جنوب الأردن، وتم اعتقال مجموعة منهم والتحقيق معهم، وتوقيف 6 طلبة على خلفية قضية تسريب أسئلة الثانوية في الخرطوم.

من جانبها، أكدت الناطق الإعلامي في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين؛ صباح الرافعي، بإن الخارجية الأردنية ومن خلال سفارة المملكة الأردنية الهاشمية في الخرطوم، تتابع هذه القضية بشكل حثيث مع الجهات السودانية الرسمية ، وأشارت الى توقيف عدد من الطلبة لدى المراكز الأمنية السودانية المختصة على ذمة التحقيق بقضية تسريب أسئلة الثانوية العامة السودانية.

وألمحت الرافعي إلى أن عددا من الطلبة الأردنيين سجلوا في المدارس السوادنية للحصول على شهادة الثانوية العامة بواسطة بعض الأشخاص والمكاتب، حيث يقوم الملحق الثقافي بمتابعة أمور أولئك الطلبة، رغم أن وزارة التربية والتعليم الأردنية أعلنت مرارا بأنها لن تقوم بالمصادقة على أي شهادة ثانوية عامة تأتي من دولة لا تعتمد نظام الامتحان الوطني.

عضو مجلس النواب الأردني، مصطفى الرواشدة، قال لـ إرم نيوز إن عدد الطلبة الأردنيين الموقوفين على خلفية هذه القضية حتى مساء السبت هو 6 طلاب، مبينا إنه تلقى تطمينات من قبل السلطات السودانية ومن سفارة المملكة في السودان بإخلاء سبيلهم في وقت قريب، بعد استكمال التحقيقات معهم.

وقال الرواشدة إنه يتلقى اتصالات من أهالي عدد من الطلبة المتواجدين بمدارس في السودان، يقولون فيها ”بأن أبناءهم مطاردون من قبل الأجهزة الأمنية السودانية دون معرفة السبب“، مشيرا إلى أنه بعد التواصل مع وزارة الخارجية تبين أن سبب التعقب والتوقيف اتهامات بتسريب أسئلة الامتحانات وبيعها بين الطلبة، الأمر الذي أدى الى نشوب خلافات بين الطلبة الأردنيين هناك، تدخلت على إثره السلطات السودانية المختصة، وألقت القبض على عدد منهم.

يذكر أن المملكة الأردنية الهاشمية تتبنى استراتيجية متشددة في وزارة التربية والتعليم منذ 3 سنوات، وذلك بعد انطلاق أزمات إعلامية وسياسية حول امتحان الثانوية العام، بسبب تسريب أسئلة امتحان الثانوية العامة، وبعد حالة من شبه انهيار لهذا الامتحان، بسبب رواج تسريب أسئلته من قاعات الامتحان بواسطة بعض التطبيقات المستخدمة في الهواتف الذكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com