بوتين يأمر قواته بالانسحاب من سوريا‎ وأمريكا ”مندهشة“

بوتين يأمر قواته بالانسحاب من سوريا‎ وأمريكا ”مندهشة“

المصدر: موسكو - إرم نيوز

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، ببدء سحب الجزء الرئيسي من قوات الجيش الروسي المتواجدة في سوريا، قائلاً إن التدخل العسكري الروسي حقق أهدافه إلى حد كبير، في حين ذكر مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة لا ترى مؤشرات بعد على استعدادات لانسحاب روسي من سوريا.

وطلب بوتين من وزارة الخارجية الروسية تكثيف دور روسيا في الوساطة من أجل التوصل لاتفاق سلام في سوريا.

وقال بوتين خلال اجتماع في الكرملين مع وزيري الدفاع والخارجية الروسيين إن الانسحاب سيبدأ اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، وأمر بوتين بمضاعفة الدور الروسي في عملية السلام الرامية لإنهاء الصراع في سوريا.

وذكر ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن بوتين تحدث هاتفياً مع الرئيس السوري بشار الأسد لإبلاغه بالقرار الروسي، في وقت ذكر بيان للرئاسة السورية أن الأسد اتفق مع بوتين على تقليل وجود القوات الجوية الروسية في سوريا، لافتاً إلى أن روسيا تعهدت بمواصلة دعم سوريا في مكافحة الإرهاب.

وأفاد البيان أن تقليل وجود القوات الجوية الروسية في سوريا يأتي بعدما ساعدت الجيش السوري على تحقيق مكاسب عسكرية، وأن الاتفاق بين الرئيسين الروسي والسوري يأتي متزامناً مع استمرار وقف الأعمال القتالية، وبما يتوافق مع المرحلة الميدانية الحالية، مع تأكيد الجانب الروسي على استمرار دعم روسيا الاتحادية لسوريا في مكافحة الإرهاب، كما أنه يأتي متزامناً مع محادثات سلام جديدة في جنيف تهدف إلى حل النزاع السوري.

وقال مسؤولون أمريكيون، اليوم الإثنين، إنهم لم يتلقوا أي إشعار مسبق بقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن البدء في سحب القوات العسكرية من سوريا، وعبّروا عن دهشتهم من الإعلان المفاجئ الصادر عن موسكو.

وقال مسؤولان أمريكيان لرويترز إن الولايات المتحدة لا ترى مؤشرات حتى الآن على استعدادات للقوات الروسية للانسحاب من سوريا.

وروسيا حليف رئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، وأدى تدخل فواتها في الحرب الأهلية السورية إلى ترجيح كفة الصراع لصالح الحكومة السورية، ما مكنها من استعادة الكثير من الأراضي التي كانت تحت سيطرة المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة