أخبار

عواصف التفجيرات تضرب تركيا (انفوغرافيك)
تاريخ النشر: 14 مارس 2016 12:36 GMT
تاريخ التحديث: 19 أغسطس 2021 10:33 GMT

عواصف التفجيرات تضرب تركيا (انفوغرافيك)

تركيا تتعرض لسلسلة من التفجيرات جراء سياساتها الداخلية والخارجية

+A -A
المصدر: خاص - إرم نيوز

تعرضت تركيا لموجة تفجيرات عنيفة، منذ مطلع العام الماضي، راح ضحيتها المئات، جراء تمسك الحكومة التركية بسياسات التصعيد التي أثارت غضب أعدائها في الداخل والخارج.

آخر هذه التفجيرات؛ تفجير أنقرة الأخير، الذي وقع أمس الأحد، وراح ضحيته 37 قتيلاً وأكثر من 75 جريحاً، جراء انفجار سيارة مفخخة في ساحة كيزيلاي.

وفي ظل الحرب التي أعلنتها أنقرة في تموز/يوليو 2015، على جبهتَين؛ لضرب معاقل حزب العمال الكردستاني في مدن شرق تركيا، – ذات الغالبية الكردية- ومعاقله في إقليم كردستان العراق، بالإضافة إلى ضرب مواقع ”داعش“ في سوريا، من المبكر توجيه الاتهام إلى جهة بعينها.

ويعيد التفجير الأخير إلى الأذهان سلسلة من التفجيرات السابقة؛ تقدم إرم نيوز عرضاً موجزاً لها:

– انفجار مقر حزب العدالة والتنمية، في كانون الثاني/يناير 2015، في مدينة فتحية غرب تركيا، لم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، ولم يسفر عن سقوط ضحايا.

– تفجير سروج الدامي، جنوب البلاد، يوم 20 تموز/يوليو 2015، حمل بصمات ”داعش“ وراح ضحيته 32 ناشطاً كردياً يسارياً.

– تفجير العاصمة المزدوج، في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وحمل بصمات تنظيم ”داعش“ المتشدد، وراح ضحيته نحو 128 قتيلاً.

– انفجار ميدان السلطان أحمد، وسط اسطنبول، في 12 كانون الثاني/يناير الماضي، حمل بصمات تنظيم ”داعش“ وراح ضحيته 10 قتلى معظمهم من الأجانب.

– تفجير أنقرة الثاني، يوم 18 شباط/فبراير الماضي، أعلنت جماعة “صقور حرية كردستان” مسؤوليتها عنه، وراح ضحيته 28 قتيلاً؛ معظمهم عسكريون، إضافة إلى عشرات الجرحى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك