كيري وظريف لم يناقشا التجارب الصاروخية الإيرانية

كيري وظريف لم يناقشا التجارب الصاروخية الإيرانية

أنقرة ـ أكدت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء، اليوم الخميس، أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظيره الأمريكي جون كيري، لم يناقشا التجارب الصاروخية لطهران.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع، قوله: إن ”جون كيري أرسل رسائل إلكترونية لظريف، يطلب منه إجراء مكالمة هاتفية لبحث قضايا من بينها التجارب الصاروخية، لكن هذا لم يحدث لأن ظريف في زيارة رسمية.“

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قال أمس الأربعاء، إن كيري تحدث هاتفيا مع ظريف لبحث التجارب الصاروخية الإيرانية الأخيرة.

وفي هذه الأثناء، أعلن قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني اليوم الخميس، أن برنامج إيران للصواريخ الباليستية لن يتوقف تحت أي ظرف، وإن لدى طهران صواريخ جاهزة للإطلاق.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني، عن البريجادير جنرال أمير علي حاجي زادة، قوله، إن ”برنامج إيران الصاروخي لن يتوقف؛ لأن الحرس الثوري لم يقبل مطلقا قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بنشاط إيران الصاروخي.. نحن جاهزون دوما للدفاع عن بلدنا ضد أي معتد. إيران لن تكون اليمن أو العراق أو سوريا.“

وذكرت وسائل إعلام رسمية، أن الحرس الثوري الإيراني أجرى يومي الثلاثاء والأربعاء، بضع تجارب على صواريخ باليستية.

وينظر إلى هذه التجارب على أنها تحد لقرار الأمم المتحدة والاتفاق النووي، الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية في 2015، والذي يحد من برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com