إيران مستعدة للعفو عن ملياردير اختلس 2.7 مليار دولار

إيران مستعدة للعفو عن ملياردير اختلس 2.7 مليار دولار

المصدر: طهران – إرم نيوز

طهران- أدين باباك زنجاني باختلاس 2.7 مليار دولار أميركي من الدولة، وبحسب ما صرح به محامي الدفاع فقد حكم عليه بالإعدام وأنه بصدد استئناف الحكم.

ولكن وبحسب تصريح أدلى به وزير العدل الإيراني مصطفى بور محمدي فإنه يمكن استصدار عفو عن الملياردير إن أبدى تعاونا وأعاد الأموال التي اتهم باختلاسها من الدولة.

وأضاف وزير العدل الإيراني في تصريح أدلى به وكالة أنباء الطلبة الإيرانية: ”حالما نرى الأموال أودعت في حساباتنا البنكية، سنعدّ ذلك تعاونا من قبله، ولكن لم يبد أي تعاون“.

وكانت محكمة إيرانية أصدرت يوم الأحد المنصرم حكما بالإعدام على زنجاني بعد أن ثبت تورطه في قضية احتيال في أسعار النفط، ووجهت إليه تهمة اختلاس مبلغ 2.7 مليار دولار أميركي من شركة النفط الوطنية الإيرانية المملوكة للدولة، وذلك خلال صفقات كان الهدف منها تجاوز العقوبات الدولية المفروضة على صادرات النفط الخام، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.

وقال باباك بعد سماعه الحكم، كما نقل عنه محاميه، إن هدفه الوحيد كان خدمة ”المؤسسة السياسية“ كما نقلت وكالة الأنباء الرسمية تسنيم، كما صرح المحامي أنه سيستأنف الحكم الصادر ضد موكله.

وتعود وقائع القضية إلى فترة رئاسة الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد عندما وصلت العقوبات الدولية ضد إيران إلى ذروتها في 2012.

واعتقل زنجاني والذي كان متعاملًا غير رسمي باسم وزارة النفط الإيرانية في كانون الأول 2013 بعد انتخاب الرئيس حسن روحاني وجرت محاكمته العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com