إيران تنفي صحة تقارير إسرائيلية بشأن صفقة صواريخ مع روسيا

إيران تنفي صحة تقارير إسرائيلية بشأن صفقة صواريخ مع روسيا

المصدر: إرم نيوز- متابعات

نفى نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، منصور حقيقت بور، اليوم الثلاثاء، التقارير الإسرائيلية التي تحدثت عن تجميد روسيا صفقة صواريخ ”s300“ مع إيران.

وأكد أن التقارير التي نشرتها وسائل إعلام عربية وإسرائيل لا أساس لها من الصحة.

وقال حقيقت بور، في تصريحات لوكالة أنباء البرلمان الإيراني، “ إن إدعاء وقف تجميد صفقة منظومة صواريخ S300 مع إيران غير صحيحة“، مشيراً إلى أن العلاقات الدفاعية بين إيران وروسيا استراتيجية.

وشدد أن العلاقات بين طهران وموسكو قوية في كافة المجالات خصوصا في مجال الدفاع والقضايا العسكرية، منوهًا إلى أن روسيا وعدت بتسليم إيران منظومة صواريخ S300، لكن بعض العقوبات التي لا تزال مفروضة على طهران أخرت عملية تسليم هذه الصواريخ.

ودعا حقيقت بور، موسكو إلى الإسراع بتزويد بلاده منظومة الصواريخ مع دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، قالت إن روسيا قررت عدم تزويد إيران بمنظومة صورايخ متطورة، مضيفة إن سبب تجميد روسيا قرارها هو قيام طهران  بدعم حزب الله اللبناني بالصواريخ والأسلحة المتطورة.

وذكرت أن إيران لم تلتزم بالوعود التي قدمتها لروسيا، وهي أن توقف تمويل حزب الله اللبناني بالأسلحة والمال.

وكانت إيران، وقعت إتفاقية مع موسكو لتنفيذ تلك الوعود، إلا انها لم تلتزم بها.

ويأتي قرار روسيا، بعد ان تلقى رئيسها فلاديمير بوتين، تقارير استخباراتية من جهاز الموساد الإسرائيلي، عن نية إيران تزويد حزب الله بمنظومة S300، وذلك ما ترفضه روسيا باعتبار إسرائيل حليفًا لها، ويمثل حزب الله عدوًا أساسيًا للكيان الصهيوني في المنطقة.

وكان وزير الدفاع الإيراني، العميد حسين دهقان، زار في منتصف فبراير الماضي موسكو والتقى الرئيس الروسي وبحث معه موضوع تسليم طهران أنظمة صواريخ S300 الروسية، فيما زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو طهران في يناير الماضي.

وقد ظل الجانبان الروسي والإيراني، يتفاوضان بشأن التفاصيل الخاصة بأنظمة صواريخ S300، منذ أن رفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حظرا حكوميا على تصديرها إلى إيران في أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة