أنباء عن تنفيذ إسرائيل غارة وهمية فوق ”بعلبك“ اللبنانية  

أنباء عن تنفيذ إسرائيل غارة وهمية فوق ”بعلبك“ اللبنانية   

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

كشفت وسائل إعلام عبرية، أن مقاتلات إسرائيلية نفذت غارة وهمية فوق مدينة بعلبك، الواقعة في سهل البقاع اللبناني، بهدف اختبار قدرات نظم دفاع جوي جديدة، تقول إن ”حزب الله“ تزود بها في الآونة الأخيرة.

وقالت المصادر، إن الطيران الحربي الإسرائيلي نفذ الغارة الوهمية فوق المدينة، التي تعد مركز الثقل العسكري والإداري للمنظمة اللبنانية في سهل البقاع، وتضم قواعد عسكرية ومراكز تدريب ومخازن سلاح، وتعتبر امتدادا للمنطقة الحدودية اللبنانية المحاذية للقلمون السورية، وتشكل قاعدة خلفية لعمليات ”حزب الله“ في سوريا.

وأشار تقرير لموقع ”ديبكا“ الإسرائيلي، اعتمادا على مصادر عسكرية أمريكية، إلى أن الغارة الإسرائيلية على الأرجح كانت في إطار محاولات لاستكشاف قدرات نظم الدفاع الجوي، التي نصبتها منظمة ”حزب الله“ مؤخراً في محيط مدينة بعلبك.

ولفت الموقع، إلى أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية حدثت مؤخرا تقديراتها بشأن تلك المنظمة، عقب رصد عملياتها القتالية في سوريا، وعقب حصولها على أسلحة جديدة ونظم دفاعية إيرانية وروسية متقدمة، ونجحت في إدخالها إلى الأراضي اللبنانية.

واعتبرت أن تلك النظم قد تكون قادرة على التصدي لمقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي، وبالتالي تسعى للتيقن من تلك التقديرات.

وتحدد المؤسسة العسكرية الإسرائيلية، خطوطا حمراء بشأن الحرب السورية، والتي تنخرط فيها منظمة ”حزب الله“ الشيعية بشكل كبير، دعما لنظام الأسد، ووضعت على رأس هذه الخطوط الحمراء منع نقل أسلحة نوعية محددة من سوريا إلى لبنان، من بينها نظم الدفاع الجوي، التي من شأنها أن تهدد حرية تحليق سلاح الجو الإسرائيلي، وبالتالي، نُسبت لإسرائيل العديد من الغارات، التي استهدفت شحنات سلاح كانت في طريقها من سوريا إلى لبنان.

تقديرات سابقة

وفي شباط/ فبراير الماضي، تحدثت تقارير إسرائيلية، عن بدء تحسب سلاح الجو الإسرائيلي لنشر نظم دفاع جوي ورادارات جديدة، حصل عليها ”حزب الله“ مؤخرا.

وقالت، إنه منذ بدء التواجد الروسي في سوريا أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي، اهتمت المنظمة اللبنانية بنشر نظم رادار وبطاريات دفاع جوي داخل لبنان، وأن هدفها ربما يكون اعتراض المقاتلات الإسرائيلية، التي تنفذ طلعات جوية داخل المجال الجوي اللبناني بشكل دوري، بغية جمع معلومات استخباراتية.

ومع ذلك، أشارت مصادر عسكرية إسرائيلية، إلى أن مقاتلات سلاح الجو الإسرائيلي مزودة بتكنولوجيا متطورة، أنتجتها شركات إسرائيلية، يمكنها كشف إذا ما كانت في مرمى رادارات الخصم، ومدى طبيعة الخطر الذي تواجهه، وفي هذه الحالة يمكن لقائدي المقاتلات تغيير المسار، والخروج من دائرة  الخطر.

ومن غير المعروف إذا ما كانت الغارة الإسرائيلية الوهمية فوق بعلبك، كشفت وجود مثل هذه النظم الدفاعية من عدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة