أمريكا ترفض إعلان موقفها من الانتخابات الإيرانية

أمريكا ترفض إعلان موقفها من الانتخابات الإيرانية

واشنطن ـ رفض المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ”مارك تونر“، إعلان موقف بلاده من عملية ونتائج انتخابات مجلس خبراء القيادة والبرلمان في إيران، التي جرت الجمعة الماضي، وأسفرت عن تقدم الإصلاحيين وخسارة المتشددين.

وقال تونر، في تصريحات صحفية، إن ”وزارة الخارجية الأمريكية تقيم عملية الانتخابات، وفقا لتقارير المفتشين والمراقبين الدوليين، لكن إيران رفضت السماح للمفتشين الدوليين لمراقبة الانتخابات“.

وتهرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، من الإجابة على سؤال لأحد الصحفيين، فيما ”إذا كانت نتائج الانتخابات ستؤثر على طبيعة الاتفاق النووي“، وقال مارك تونر ”الانتخابات لم تكتمل بعد وننتظر الجولة الثانية منها“.

ويرى مراقبون، أن التزام واشنطن الصمت حيال نتائج الانتخابات الإيرانية رغم مرور ستة أيام، هو ”تجنبا لاتهام المتشددين الإيرانيين لواشنطن بالتدخل في نتائج الانتخابات، وكذلك إعلان موقفهم من دعم أمريكا للإصلاحيين“.

ومن المقرر أن تجرى جولة الإعادة للانتخابات التشريعية (البرلمانية) في نيسان/ابريل القادم، في الشهر الأول من العام الإيراني الجديد الذي يبدأ في 21 آذار الجاري، بحسب ما أعلن الثلاثاء وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com