أخبار

كلينتون وترامب الأقرب لانتخابات الرئاسة الأمريكية
تاريخ النشر: 02 مارس 2016 14:50 GMT
تاريخ التحديث: 02 مارس 2016 15:33 GMT

كلينتون وترامب الأقرب لانتخابات الرئاسة الأمريكية

فالجمهوري ترامب فاز في 7 ولايات مقابل 3 ولايات حصدها منافسه تيد كروز، في حين حقق ماركو روبيو أول فوز له في هذه الحملة في المجالس الانتخابية في مينيسوتا.

+A -A
المصدر: واشنطن- إرم نيوز

اقترب المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون من نيل بطاقة الترشيح من حزبيهما في انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر القادم، بعد أن حققا مكاسب عدة في ”الثلاثاء الكبير“.

فالجمهوري ترامب فاز في 7 ولايات مقابل 3 ولايات حصدها منافسه تيد كروز، في حين حقق ماركو روبيو أول فوز له في هذه الحملة في المجالس الانتخابية في مينيسوتا.

وقد تمكن الجمهوري تيد كروز من الفوز على دونالد ترامب في ولايته تكساس وفي ولايتي أوكلاهوما وألاسكا.

وفي المعسكر الديمقراطي فازت هيلاري كلينتون في 7 ولايات، بينما فاز بيرني ساندرز في 4 ولايات، هي كولورادو ومينيسوتا وأوكلاهوما وولايته فيرمونت.

والثلاثاء الكبير هو أكبر يوم منفرد للمنافسات من حيث عدد الولايات (14 ولاية)، لاختيار المرشحين اللذين سيمثلان الحزبين في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وأثار ترامب (69 عاما) قلق الكثيرين في المؤسسة الجمهورية، بمقترحات، مثل فرض حظر مؤقت على دخول المسلمين إلى البلاد، وبناء سور بمحاذاة الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك، وترحيل 11 مليون مهاجر غير قانوني.

وقال رجل الأعمال الثري، ترامب، البالغ من العمر 69 عاما، في خطاب في ”بالم بيتش“ بولاية فلوريدا ”كانت أمسية رائعة“، مقدما نفسه على أنه الوحيد القادر على جمع الحزب الجمهوري والفوز في مواجهة المرشحة الديمقراطية في الثامن من نوفمبر.

وأكد ترامب في الخطاب، الذي بدا توافقيا على غير العادة ومد فيه اليد لمنافسيه: ”لدي ملايين وملايين الأشخاص يدعمونني والمنافسة ليست حادة“.

لكن الحزب الجمهوري الذي يأمل في العودة إلى البيت الأبيض بعد ولايتي الرئيس الديمقراطي، باراك أوباما، منقسم بشأن ترشيح قطب العقارات، الذي تثير تصريحاته الاستفزازية الاستياء.

وقالت كلينتون (68 عاما) أمام حشد من مؤيديها في ميامي: ”لغة الخطاب الرنانة التي نسمعها من الجانب الآخر لم تنخفض نبرتها قط. محاولة تقسيم أميركا بيننا وبينهم خطأ ونحن لن نسمح لها بأن تنجح“.

وكما حدث في كارولاينا الجنوبية، حصدت هيلاري كلينتون كل اصوات السود تقريبا (82 % بحسب الاستطلاعات عند مغادرة الناخبين مراكز الاقتراع) في فرجينيا، وصوت ثلثا الناخبات لكلينتون أيضا.

وكشف استطلاع للرأي نشرته شبكة ”سي إن إن“، الثلاثاء، أن سواء كانت هيلاري كلينتون أو بيرني ساندرز في المنافسة، فإن أحدهما سيفوز أمام ترامب في الاقتراع الرئاسي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك