الإصلاحيون يرفعون عدد مقاعدهم في البرلمان الإيراني

الإصلاحيون يرفعون عدد مقاعدهم في البرلمان الإيراني

المصدر: متابعات - إرم نيوز

طهران – أظهرت النتائج غير الرسمية لانتخابات مجلس خبراء القيادة، ومجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني)، تحقيق الإصلاحيين والمعتدلين فوزًا كبيرًا في العاصمة طهران، في حين لا يزال المحافظون يحققون تقدمًا في عموم البلاد.

وتمكن الإصلاحيون والمعتدلون من حصد جميع مقاعد العاصمة، البالغ عددها 30، فيما لم تتمكن أسماء بارزة في قائمة المحافظين من دخول المجلس.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التي أجريت الجمعة المنصرم، 62%، في عموم البلاد، في حين بلغت نسبة المشاركة في العاصمة طهران 50%.

وفازت قائمة ”مجمع تشخيص مصلحة النظام“، التي يتزعمها الرئيس الإيراني الأسبق، هاشمي رفسنجاني، المعروف بسياساته المعتدلة، بـ 15 مقعدًا من أصل 16، في مجلس خبراء القيادة، المخصصة لدائرة طهران، وفقًا لنتائج رسمية أعلنت اليوم.

ولم تتمكن أسماء بارزة من ”المحافظين المتطرفين“، في مجلس الخبراء مثل ”آية الله تقي مسباح يزدي“، و“آية الله محمد يزدي“، اللذين يحظيان بدعم الحرس الثوري الإيراني، من دخول المجلس، لعدم حصولهم على الأصوات المطلوبة.

ووفقًا لأرقام غير رسمية، نشرتها وكالة فارس للأنباء المعروفة بقربها من المحافظين، اليوم الإثنين، فإن 150 نائبًا من المحافظين، و95 من الإصلاحيين، و45 من المستقلين سيدخلون البرلمان الإيراني.

وبحسب الأرقام، فإن الإصلاحيين قد تمكنوا من زيادة عدد نوابهم في البرلمان، ومن المنتظر أن تكون الدورة البرلمانية المقبلة متوازنة، مقارنة بالسابقة، ويرى مراقبون أن النواب المستقلين الذين سيحدد عددهم عقب إعلان النتائج الرسمية، سيمثلون عنصرًا لتحديد التوازن في المجلس.

ويرى مراقبون أيضًا، وفق ما نقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، أن زيادة مقاعد المعتدلين بقيادة رفسنجاني في مجلس الخبراء، يعزز موقفهم لاختيار الشخص الذي سيخلف المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي (74 عامًا).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com