فرنسا تفتح تحقيقًا بعد تسريبات حول ”تدخلها السري“ في ليبيا

فرنسا تفتح تحقيقًا بعد تسريبات حول ”تدخلها السري“ في ليبيا

المصدر: باريس – إرم نيوز

أمر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، بفتح تحقيق فيما وصفه ”انتهاك سرية الدفاع القومي“، على خلفية تسريبات لصحيفة ”لوموند“ كشفت عن مشاركة قوات فرنسية خاصة في معارك سرية ضد تنظيم داعش في ليبيا.

وكانت الصحيفة أشارت في تقريرها الذي نشرته أمس الأربعاء، إلى أن الرئيس فرانسوا أولاند، ”وافق على عمل عسكري غير رسمي تنفذه وحدة من القوات الخاصة وخدمة العمليات السرية لوكالة المخابرات الفرنسية، ضد داعش في ليبيا، وذلك بالتنسيق مع أمريكا وبريطانيا“.

وتشمل ما أطلقت عليه لوموند ”الحرب السرية لفرنسا في ليبيا“ ضربات موجهة متفرقة تستهدف زعماء التنظيم المتشدد، يتم إعدادها سراً على الأرض في محاولة لإبطاء انتشاره في ليبيا.

وأضافت الصحيفة أن ”المخابرات الفرنسية نفذت ضربة في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قتل خلالها العراقي المعروف بأبي نبيل، الذي كان أحد زعماء تنظيم داعش البارزين في ليبيا وقتئذ“.

وأشارت إلى أن ”مدونين متخصصين تحدثوا عن رؤية قوات خاصة فرنسية في شرق ليبيا منذ منتصف شباط/ فبراير الجاري“.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول دفاع فرنسي، قوله: ”آخر ما يمكن أن نفعله هو التدخل في ليبيا. لا بد أن نتجنب أي مشاركة عسكرية علنية وأن نعمل بشكل سري“.

وكان أولاند قال إن فرنسا تحارب تنظيم داعش بعد إعلانه المسؤولية عن موجة هجمات استهدفت باريس في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وأدت لمقتل 130 شخصاً.

وأكدت وزارة الدفاع أن الطائرات الفرنسية نفذت طلعات مراقبة فوق ليبيا في الآونة الأخيرة، وأن باريس أنشأت قاعدة عسكرية متطورة في شمال النيجر على الحدود مع ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com