إيران ”المتآمرة“ تتحدث عن مخطط غربي لاستهدافها عشية الانتخابات

إيران ”المتآمرة“ تتحدث عن مخطط غربي لاستهدافها عشية الانتخابات

المصدر: طهران – إرم نيوز

حذر المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، مما اسماه ”المخطط الغربي“ لاختراق بلده، ومحاولة التأثير على انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء، التي ستجرى الجمعة المقبلة، في تصريحات أثارت استغراب خبراء أشاروا إلى ”مؤامرات“ طهران في المنطقة.

وقال خامنئي، في كلمة ألقاها أمام حشد في نجف أباد، الأربعاء، وأبرزت عدم الثقة المستمر في تقارب روحاني مع الغرب، إنه ”على ثقة بأن الولايات المتحدة أعدت مخططاً بعد الاتفاق النووي لاختراق إيران“.

لكنه أضاف أنه ”على ثقة من أن الإيرانيين سيصوتون لصالح الموقف الإيراني المعادي للغرب، الجمعة المقبلة“، وذلك في أول انتخابات تشهدها البلاد منذ الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران والقوى العالمية الست، العام الماضي.

وتابع ”البعض يشتكي من السبب وراء حديثنا عن الاختراق طيلة الوقت.. لكن هذا مخطط حقيقي وفي بعض الأحيان لا يعرف المتسللون أنفسهم أنهم جزء منه“.

وأعرب خبراء عن استغرابهم من تصريحات خامنئي، خصوصاً أنها تأتي في وقت ”تقود فيه إيران العديد من المؤامرات للهيمنة ونشر الفوضى في بعض دول المنطقة“.

وتعرض حلفاء روحاني لضغوط متزايدة في الحملة الانتخابية، من قِبل المحافظين الذين يتهمونهم بأن لهم صلات بقوى غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا. ونفى الرئيس الإيراني، الأربعاء، هذه الاتهامات، واصفاً ذلك بأنه ”إهانة لذكاء الإيرانيين“.

ويهدف أنصار روحاني إلى كسب النفوذ في انتخابات البرلمان المؤلف من 290 مقعداً ومجلس الخبراء المؤلف من 88 مقعداً.

لكن الانفتاح المحتمل على الغرب أثار قلق المحافظين الذين شهدوا تدفق وفود تجارية واستثمارية على طهران لمناقشة اتفاقات محتملة في أعقاب الاتفاق النووي.

ومنذ ذلك الحين اعتقل مسؤولو أمن محافظون عشرات الفنانين والصحفيين ورجال الأعمال بينهم إيرانيون يحملون الجنسيتين الأمريكية أو البريطانية في إطار حملة ضد ما يُوصف بـ“الاختراق الغربي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com