أوباما يتطلع لفوز الإصلاحيين في انتخابات إيران

أوباما يتطلع لفوز الإصلاحيين في انت...

الإدارة الأمريكية رفضت دعم القيادة الإيرانية أي جناح سياسي، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأسبوع الماضي.

المصدر: طهران - إرم نيوز

قالت مجلة بوليتيكو الأمريكية، الاثنين، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومساعدوه يبدون اهتماما كبيرا بنتائج الانتخابات الإيرانية التي ستجرى الجمعة المقبل، مشيرة إلى ”أوباما يتطلع لفوز الإصلاحيين في الانتخابات“.

وبينت المجلة الأمريكية في تقرير لها عن الانتخابات الإيرانية، أن ”أوباما يراهن على نتائج الانتخابات التي ستظهر من خلالها مدى جدية إيران في الالتزام بالاتفاق النووي الذي تم إبرامه في يوليو الماضي وعلى أثره تم رفع العقوبات“.

وأوضحت إن ”الرئيس الأمريكي يراهن على القوة الإصلاحية في إيران، فحسب اعتقاده فإن القوة المعتدلة في إيران مناسبة للسياسة الأمريكية، وأيضًا يمكن التفاهم والتحاور معها، إضافة إلى ذلك، سوف تلتزم بالاتفاق النووي“.

ورغم اهتمام الإدارة الأمريكية بالانتخابات الإيرانية ومراقبتها عن كثب، إلا إنها رفضت دعم القيادة الإيرانية أي جناح سياسي، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأسبوع الماضي.

وتعالت أصوات داخل الكونجرس الأمريكي تنادي بضرورة مراقبة الانتخابات البرلمانية الإيرانية من داخل إيران، حرصًا منهم على متابعة سير العملية الانتخابية.

وطالب ثلاثة أعضاء في الكونغرس الأمريكي في شباط/فبراير الجاري، السلطات الإيرانية منحهم تأشيرات دخول لمراقبة الانتخابات عن قرب، فيما رفضت طهران ذلك، معتبرة إياها تدخلا في الشأن الإيراني.

وقال ايلان جولدنبرغ، وهو مسئول سابق في إدارة أوباما ”ليس بالضرورة أن تلك الانتخابات ستحدد -كما يزعم البعض– السياسة الأمريكية الإيرانية، وهل ستستمر إيران في وعودها النووية أم لا“.

وتشهد الساحة السياسية الإيرانية تنافسا حادا خلال هذه الأيام مع قرب انتخابات مجلس النواب وخبراء القيادة، ويتنافس الإصلاحيون والمتشددون على 290 مقعدًا بالبرلمان الإيراني، و88 عضوًا في مجلس الخبراء، وقد سجل أكثر من 12 ألف مرشح لخوض الانتخابات البرلمانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com