أخبار

موسيفيني يفوز بالانتخابات الرئاسية في أوغندا
تاريخ النشر: 20 فبراير 2016 14:08 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2016 15:22 GMT

موسيفيني يفوز بالانتخابات الرئاسية في أوغندا

مراقبو الاتحاد الأوروبي والكومنولث انتقدوا عملية الاقتراع، وشكك مؤيدو بيسيغي في النتائج الأولية.

+A -A
المصدر: كمبالا- إرم نيوز

قالت اللجنة الانتخابية في أوغندا، السبت، إن الرئيس يوويري موسيفيني فاز بالانتخابات الرئاسية، معززًا حكمه المستمر منذ 30 عامًا في الدولة الواقعة بشرق إفريقيا.

وقال رئيس اللجنة، بادرو كيجوندو: ”تعلن اللجنة انتخاب يوويري كاجوتا موسيفيني رئيسًا لجمهورية أوغندا“، وفاز موسيفيني بنسبة 60.8% من الأصوات، بينما حصل منافسه الرئيسي كيزا بيسيغي على 35.4%.

وانتقد مراقبو الاتحاد الأوروبي والكومنولث عملية الاقتراع، وشكك مؤيدو بيسيغي في النتائج الأولية، كما اعتقل بيسيغي لفترة قصيرة، الجمعة، عندما حاول أن يشكك في النتائج.

وقاد موسيفيني نموًا اقتصاديًا قويًا، لكنه يواجه اتهامات متزايدة من الداخل والخارج بقمع المعارضة، والفشل في التصدي للفساد المستشري في البلد الذي يسكنه 37 مليون نسمة.

وساهم اعتقال بيسيغي للمرة الثالثة، الأسبوع الماضي، في الفوضى التي سادت بعض مناطق العاصمة كمبالا، الجمعة، حيث أطلقت شرطة مكافحة الشغب، قنابل صوت وغاز مسيل للدموع على أنصار بيسيغي الذين ردوا بإلقاء الحجارة ونصب حواجز في الشوارع، فيما ساد الهدوء في الشوارع، السبت.

ورفض كيزا بيسيغي، السبت، فوز الرئيس يوويري موسيفيني في الانتخابات، قائلا إن عملية الاقتراع كانت ”زائفة“، وأضاف، في بيان: ”شهدنا منذ قليل ما يجب أن توصف بأنها العملية الانتخابية الأكثر خداعا في أوغندا.“ كما دعا أيضا إلى مراجعة مستقلة للنتائج.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، عبر في اتصال هاتفي بموسيفيني، الجمعة، عن قلقه بشأن اعتقال بيسيغي والمضايقات التي تعرض لها أعضاء الحزب المعارض.

وأضافت، أن كيري دعا موسيفيني أيضا إلى كبح قوات الأمن، ورفع الحظر عن وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر.

وقالت الخارجية: ”حث كيري، الرئيس موسيفيني، على كبح جماح الشرطة وقوات الأمن، مشيرا إلى أن مثل هذه الأفعال تثير الشكوك في التزام أوغندا بإجراء انتخابات شفافة وتحظى بمصداقية ولا يشوبها التخويف“.

وانتقد مراقبون من الاتحاد الأوروبي الانتخابات الرئاسية، وقالوا إنها جرت في مناخ من التخويف، وإن لجنة الانتخابات في البلاد ليست مستقلة.

وقال رئيس بعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي، إدوارد كوكان ”تفتقر لجنة الانتخابات للاستقلالية والشفافية وثقة الشركاء“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك