محادثات أمريكية روسية بشأن الهدنة في سوريا قبل اجتماع أممي

محادثات أمريكية روسية بشأن الهدنة في سوريا قبل اجتماع أممي

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

كشف دبلوماسيون أن مسؤولين عسكريين من الولايات المتحدة وروسيا، عقدوا محادثات في جنيف قبل اجتماع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، بهدف محاولة وقف الأعمال القتالية في سوريا.

وأضافوا، إن الاجتماع الثنائي -الذي لم يعلن عنه مسبقاً- يهدف إلى تضييق الهوة بين مواقف البلدين، قبل أن ترأسا اجتماعاً للأمم المتحدة عن هذه المسألة وأحجموا عن ذكر تفاصيل.

وذكر دبلوماسي قريب من العملية، إن الفكرة من المسألة برمتها هي أن تكون لروسيا والولايات المتحدة وجهة نظر مشتركة، مضيفاً أن الأمم المتحدة ستدعو فيما يبدو لتطبيق وقف إطلاق نار وستتفاوض مع الأطراف.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ميشيل زاكيو، إن الاجتماع الأكبر لمجموعة الدعم الدولي لسوريا سيعقد في الأمم المتحدة مساء اليوم الجمعة، وفقاً لرويترز.

ونسبت وكالة ”إنترفاكس“ الروسية للأنباء إلى ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، قوله أمس الخميس، إن موسكو تأمل أن يتم التوصل لاتفاقات بشأن وقف إطلاق النار في سوريا اليوم الجمعة.

ونقلت صحيفة سويدية أمس عن دي ميستورا قوله إن استئناف محادثات السلام السورية في الموعد المقرر في 25 (فبراير/ شباط) ليس خياراً واقعياً.

في ذات الإطار، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إنه يجب على الحكومة السورية وحلفائها، ومن بينهم روسيا، وقف الأعمال القتالية بموجب اتفاق ميونخ الذي أبرمته القوى الكبرى يوم 11 (فبراير/ شباط).

وقال المتحدث رومان نادال: ”لا تزال فرنسا تشعر بقلق بالغ من التصعيد الخطير للصراع خاصة في حلب، داعياً النظام وحلفاءه ومن بينهم روسيا، لوقف هجماتهم على المدنيين وتنفيذ الالتزامات التي أعلنت في ميونخ لوقف الأعمال القتالية اعتباراً من اليوم“.

وأضاف نادال أنه رغم أن توصيل المساعدات لخمس من المناطق المحاصرة خطوة أولى، إلا أنها تعتبر خطوة غير كافية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com