أمريكا وروسيا تتفقان على مناطق ”يُحظر قصفها“ في سوريا

أمريكا وروسيا تتفقان على مناطق ”يُحظر قصفها“ في سوريا

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

أعلنت واشنطن، أنها اتفقت مع موسكو على مناطق ”يحظر قصفها“ داخل سوريا، لوجود قوات أمريكية فيها.

وقال قائد القوة الجوية لعمليات المنطقة الوسطى، الجنرال الطيار تشارلس براون، الخميس، ”تحدثنا مع الروس حول بعض المناطق، التي تتمركز فيها قوات تابعة للتحالف“.

وأضاف براون في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، ”المناطق المتفق عليها تقع في شمال سوريا، لكن ليست هنالك مناطق محددة، إلا أنها واسعة“.

وأوضح أن الهدف من الاتفاق هو ”تأمين مستوى معين من سلامة القوات الأمريكية الموجودة على الأرض، إلا أن الاتفاق حول المناطق التي يحظر قصفها ليس جزءاً من مذكرة تفاهم“.

وأشار إلى أن الروس في المقابل ”حددوا بعض المناطق والمطارات التي كانوا قلقين بشأنها“، مبيناً أن الروس ”لا يريدون أن نحلق بالقرب منها، وفي الحقيقة، فإننا عادةً لا نحلق فوقها“.

ويمثل هذا التحرك خطوة في التنسيق العسكري الأمريكي الروسي في سوريا، والذي سبق وقالت الولايات المتحدة إنه يقتصر على الاتفاق على تفادي الحوادث في الجو لأن البلدين ينفذان حملات قصف هناك.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أرسل قوة مؤلفة من 50 مقاتلاً إلى سوريا، منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي، لتدريب قوات المعارضة السورية شمال البلاد.

وكانت واشنطن وموسكو وقعتا في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على مذكرة تفاهم، تنظم التحليق في الأجواء السورية، منعاً لحدوث تصادم غير مقصود.

واتفقت قوى كبرى، الأسبوع الماضي، على وقف محدود في الأعمال القتالية في سوريا. وتقول روسيا إن الوقف لا يسري على الضربات الجوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com