الرئيس التشيكي يصف بشار الأسد بالشر الأصغر

الرئيس التشيكي يصف بشار الأسد بالشر الأصغر

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

أعلن الرئيس التشيكي ميلوش زيمان الأربعاء عن وقوفه إلى جانب الرئيس بشار الأسد في الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من  5 سنوات  والذي خلف أكثر من 200  ألف قتيل  وأكثر من مليون جريح وتشريد ما يزيد عن 10  ملايين سوري في الداخل والخارج.

وأكد الرئيس التشيكي  في رده على أسئلة وجهها له قراء موقع  “  أوراق برلمانية “ الالكتروني في مواضيع عدة ومن بينها الوضع في سوريا  أن “ ما يجري في  سوريا هو صراع بين المجموعات الإسلامية المتطرفة  ونظام الرئيس  بشار الأسد وبالتالي في ظل هذا الوضع ووفق مبدأ اختيار الشر الأصغر فأنني  أقف إلى جانب نظام بشار الأسد  “  .

وكان الرئيس زيمان قد اعتبر في وقت سابق  أن الحكومة السورية تواجه  جبهة واسعة من القوى المتطرفة  وأن  المعارضة التي يعترف بها الاتحاد الأوروبي لا تملك قوى مقاتلة على الأرض اليوم لأن المسلحين التابعين لها ابتلعتهم المجموعات المتطرفة .

من جهة أخرى وافقت الحكومة التشيكية  الأربعاء على تقديم 15 مليون كورون ما يعادل 600 ألف دولار  كمساعدة منها للاجئين السوريين  الذين يفرون من مناطق العمليات  حول حلب .

وذكر رئيس الحكومة  بوهسلاف سوبوتكا بان تشيكيا تستمر بالمساهمة بحل أزمة اللاجئين ومساعدتهم ،  مشيرا إلى أن المبلغ سيقدم  لتركيا التي ستستقبل هؤلاء اللاجئين وتقدم لهم الخدمات الإنسانية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة