أخبار

الموافقة على تعيين "أمريكية إيرانية" سفيرة لواشنطن بالسويد
تاريخ النشر: 13 فبراير 2016 10:54 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2021 12:01 GMT

الموافقة على تعيين "أمريكية إيرانية" سفيرة لواشنطن بالسويد

ازيتا راجي من أشهر سيدات الأعمال في أمريكا، وقدمت دعماً مالياً كبيراً للحزب الديمقراطي الداعم للرئيس باراك أوباما.

+A -A
المصدر: واشنطن – إرم نيوز

واشنطن- وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، على تعيين سيدة أعمال من أصول إيرانية، سفيرة للولايات المتحدة في السويد.

وقالت وسائل إعلام إيرانية، السبت، إن ”مجلس الشيوخ الأمريكي وافق -بعد صراع بين الجمهوريين والديمقراطيين- على تعيين عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية، من بينهم الإيرانية ازيتا راجي، التي عُينت سفيرة لواشنطن في السويد“.

وتعد ازيتا راجي من أشهر سيدات الأعمال في أمريكا، حيث لديها العديد من الاستثمارات في ولاية كاليفورنيا، وقدمت دعماً مالياً بأربعة ملايين دولار إلى الحزب الديمقراطي الذي يدعم الرئيس باراك أوباما.

وكان أوباما أصدر قراراً بتعيين راجي سفيرة في السويد، في تشرين الأول/ أكتوبر 2014، لكن الخلافات بين الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس الشيوخ، أخر تطبيق القرار.

يذكر أن والد ازيتا، برويز راجي، كان آخر سفير لنظام شاه إيران في بريطانيا. وهي من مواليد العام 1961، وتركت إيران مع والديها عندما كانت في 17 من عمرها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك